رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ليبيون يستعدون لشهر رمضان رغم الاشتباكات


ليبيون يرتادون سوقا استعدادا لرمضان (5 ماي)

تزينت الأسواق والشوارع في مختلف دول العالم الإسلامي استقبالا لشهر رمضان الذي يشهد طقوسا دينية واجتماعية تميزه عن باقي أيام السنة.

أما في طرابلس عاصمة ليبيا، فالمواطنون يستقبلون الشهر على وقع الاشتباكات التي تشهدها المدينة منذ فترة بين القوات التي يقودها المشير خليفة حفتر والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

ليبيون في بنغازي يرتادون سوقا استعدادا لرمضان (5 ماي)
ليبيون في بنغازي يرتادون سوقا استعدادا لرمضان (5 ماي)

وفي خضم الانشغال بالاشتباكات، أعلنت حكومة الوفاق التي تتخذ من طرابلس مقرا لها إجراءات عدة استعدادا لرمضان.

فقد سبق للسراج أن ترأس اجتماعا للجنة الطوارئ بداية الشهر لمناقشة أمور بينها "التأكد من تأمين احتياجات المواطنين خلال شهر رمضان".

وفي هذا الصدد، قال نائب رئيس لجنة الطوارئ إن وزارة الاقتصاد التابعة لحكومة الوفاق أكدت بأن "جميع السلع الأساسية متوفرة وبشكل جيد جداً وتغطي كافة احتياجات المواطنين" طيلة شهر رمضان وما بعده.

وقبل ساعات، نشرت الحكومة المؤقتة في بنغازي بلاغا يكشف التوقيت الذي سيتم العمل به من طرف الدوائر الإدارية التابعة لهذه الحكومة التي يرأسها عبد الله الثني، والتي تدعم المشير خليفة حفتر.

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG