رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ضابط 'سي أي إيه' سابق يعترف بالتجسس للصين


مدخل وكالة CIA في لاغلي بولاية فرجينيا

أعلنت وزارة العدل الأميركية أن ضابطا سابقا في وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" قد يقضي بقية حياته خلف القضبان بعد أن أقرّ الأربعاء بذنبه بالتجسّس لصالح الصين.

واعتقل جيري شون شينغ لي البالغ 54 عاما في يناير 2018 للاشتباه بتزويده الصين معلومات عن شبكة عملاء أميركيين تمكّنت بكين من تفكيكها بين عامي 2010 و2012.

وأقرّ لي أمام قاضي محكمة في المقاطعة الشرقية لفيرجينيا بالتآمر لتزويد الصين معلومات متعلقة بالدفاع الوطني، وفق بيان وزارة العدل.

وترك لي عمله كضابط في وكالة الاستخبارات المركزية عام 2007 وانتقل إلى هونغ كونغ، وفي أبريل 2010 حدث اتصال بينه وبين ضابطي استخبارات صينيين، بحسب وزارة العدل.

وتابعت الوزارة أنّ الاستخبارات الصينية عرضت عليه مبلغ 100 ألف دولار مقابل معلومات والاعتناء به "مدى الحياة" مقابل تعاونه.

وأضافت أنّه في مايو 2010 أنشأ لي وثيقة على حاسوبه المحمول تصف أين تكلّف وكالة الاستخبارات المركزية ضباطها بمهمّات "ومواقعهم والإطار الزمني لعمليات حساسة للوكالة".

وقالت إنّ مكتب التحقيقات الفدرالي ضبط أيضاً مذكرات مكتوبة بخط يد لي ومتعلّقة بعمله في الـ"سي آي ايه".

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG