رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

غزالة هاشمي.. أول مسلمة تفوز بمقعد في المجلس التشريعي لولاية فرجينيا


غزالة هاشمي- الصورة من موقعها الرسمي

أصبحت الأميركية من أصول هندية غزالة هاشمي (55 عاما) أول مسلمة تنتخب عضوة في المجلس التشريعي بولاية فرجينيا، بعد فوزها في الانتخابات العامة الفارقة التي أجريت الثلاثاء وحقق فيها الديمقراطيون لأول مرة منذ عقدين الغالبية في مجلسي الجمعية العامة (الهيئة التشريعية) في فيرجينيا​.

هاشمي، وهي ديمقراطية ستمثل الدائرة العاشرة التي تشمل جزءا من ريتشموند، عاصمة الولاية، بعد أن هزمت الجمهوري المخضرم غلين ستورتيفانت، رغم أن الأخير قدم نفسه في الحملة الأخيرة باعتباره صوتا مستقلا.

صحيفة نيويورك تايمز وصفت فوزها بأنه "علامة فارقة، ويأتي وسط موجة من خوض مسلمين الانتخابات في جميع أنحاء البلاد، وزيادة انخراط المرأة المسلمة في السياسة".

وأشارت الصحيفة إلى أنه منذ عام 2016، خاض أكثر من 300 مسلم انتخابات عامة من بينهم 100 امرأة على الأقل.

هاشمي وهي تقدمية خاضت أول حملة انتخابية في تاريخها هذا العام. ركزت حملتها على قضايا العنف المسلح وتحسين جودة التعليم وتوسيع نطاق التغطية الصحية، وحماية البيئة وحقوق العمال.

هاجرت هاشمي إلى الولايات المتحدة برفقة عائلتها وهي بعمر أربع سنوات، وعاشت في بلدة صغيرة في ولاية جورجيا.

تقول سيرتها الذاتية إنها انخرطت في قضايا مجتمعها من الصغر، فقد تعرفت في هذه البلدة "بشكل مباشر على كيفية بناء المجتمعات وتعلمت أن الحوار المفتوح يستطيع تجاوز الاختلافات".

حصلت على درجة البكالورويس في اللغة الإنكليزية ثم الدكتوراة وانتقلت إلى ريتشموند برفقة زوجها عام 1991، وخاضت تجربة التدريس في جامعة محلية، ونشطت في مجال تحسين جودة التعليم الجامعي.

قالت هاشمي في مقابلة حديثة "إن المسلمين في أميركا مثل كل الأميركيين"، مشيرة إلى "أنها كانت ناشطة في مدرسة ابنتيها وكانت تقدم أعمالا تطوعية، مثل أي امرأة أخرى في أميركا".

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG