رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فولكسفاغن تعلن تعليق إنتاجها في الجزائر


قالت فولكسفاغن إنها على علم بتحقيقات الفساد التي تجريها السلطات الجزائرية مع مراد عولمي

علقت شركة فولكسفاغن الألمانية لصناعة السيارات إنتاجها في الجزائر حيث يُعتقل ممثلها في هذا البلد منذ يونيو بسبب اتهامات فساد، بحسب ما أعلن المتحدث باسم الشركة الألمانية العملاقة، الاثنين.

وصرح المتحدث لوكالة فرانس برس بأن "فولكسفاغن على علم بتحقيقات الفساد التي تجريها السلطات الجزائرية مع مراد عولمي"، رئيس شركة سوفاك الجزائرية التي تدير مصنعا لتجميع السيارات بالشراكة مع فولكسفاغن.

وأضاف "تم تعليق الإنتاج في المصنع الذي تديره شركة سوفاك، كما علقت فولكسفاغن شحناتها إلى تلك الشركة".

وكان مصنع سوفاك- فولكسفاغن افتتح في 2017 في بلدية سيدي خطاب بولاية غليزان، على بعد نحو 250 كلم جنوب غرب العاصمة الجزائر، ويقوم بتجميع سيارات الشركة الألمانية.

وفي 2018 أنتج المصنع نحو 50 ألف سيارة تحمل علامة فولكسفاغن وأودي وسيات وسكودا.

ورفض المتحدث باسم سوفاك الإدلاء بأي تصريح لفرانس برس.

وذكرت وسائل الإعلام الجزائرية أن سوفاك أعلنت، الأحد، توقف العمل في المصنع منذ أكتوبر ما أدى إلى خسارة 700 شخص وظائفهم.

وتعرض العديد من السياسيين ورجال الأعمال المرتبطين بالرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة للاعتقال أو التحقيق بتهم الفساد منذ إجبار الرئيس المريض على التنحي وسط تظاهرات حاشدة مطلع أبريل.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG