رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فيسبوك تنشئ 'غرفة حرب' جديدة


مركز لمراقبة الانتخابات التشريعية الأميركية التي أجريت عام 2018

أنشأت شركة فيسبوك مركز عمليات لمراقبة الانتخابات البرلمانية الأوروبية التي ستجرى في 28 دولة أوروبية في الفترة من 23 إلى 26 ماي.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن الشركة فتحت أبواب المركز للصحافيين الأسبوع الماضي، وهو عبارة عن غرفة صغيرة في العاصمة الأيرلندية دبلن يعمل بها حوالي 40 موظفا.

وعلى غرار "غرفة الحرب" التي أنشأتها الشركة قبل انتخابات التجديد النصفي العام الماضي في الولايات المتحدة، يتولى موظفو فيسبوك في دبلن تنقية المنصة الاجتماعية من المعلومات والحسابات المزيفة وحملات الكراهية والتدخل الأجنبي الذي قد يؤثر على الناخبين الأوروبيين.

ويدعم عمل هؤلاء الموظفين خبراء استخباراتيون ومتخصصون في أمن المعلومات وباحثون ومهندسون، بحسب صحيفة الغارديان البريطانية.

وقال ناثانيل غليشر، رئيس سياسة الأمن السيبراني في فيسبوك: "إننا نتعامل بشكل أساسي مع تحد أمني"، مضيفا أن "هناك مجموعة من الجهات الفاعلة التي تريد التلاعب بالنقاش العام".

وتحاول فيسبوك إظهار مدى جديتها في محاربة الأخبار المزيفة على منصتها. وكانت الشركة قد واجهت انتقادات بأنها لم تبذل جهودا كافية لحماية انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016 من الفاعلين السلبيين.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG