رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

إفطار رمضاني بالكونغرس الأميركي


مبنى الكونغرس الأميركي

أقام أعضاء مجلس النواب الأميركي المسلمون، وهم النائب الديمقراطي من ولاية إنديانا أندري كارسون والنائبة الديمقراطية من مينيسوتا إلهان عمر ونظيرتهما من ميشيغن رشيدة طليب، مساء الإثنين إفطارا رمضانيا في الكونغرس.

وكان الإفطار، الذي شاركت في إعداده منظمة "مناصري المسلمين" المعنية بالدفاع عن الحقوق المدنية، الأول من نوعه الذي ينظم في الكابيتول من قبل أعضاء مسلمين فيه.

وقالت طليب المتحدرة من أصول فلسطينية في بيان: "الإفطار التاريخي يرفع مكانة مجموعة بأسرها شعرت لفترة طويلة بالتهميش. استُهدفنا ظلما من أجل إشعال الخوف وتعزيز أجندة الكراهية".

وأردفت طليب: "الليلة نجدد التزامنا بالعدالة، ونبذ الإقصاء، والشعور بالانتماء".

وقالت عمر، المتحدرة من أصول صومالية، في بيان: "لأول مرة، ثلاثة أعضاء في الكونغرس الأميركي أقاموا إفطارا في الكابيتول خلال شهر رمضان المقدس، وانضم إليهم قادة من غرفتي الكونغرس".

وتابعت عمر قائلة: "الحدث كان تذكيرا على أننا أمة مبنية على الحرية الدينية، حيث يمكن للأشخاص الساعين إلى الفرص وحياة أفضل أن يجدوها بغض النظر عن دينهم".

وحضر المناسبة العديد من أعضاء الكونغرس على رأسهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية فيه النائب من ميريلند ستيني هوير وعدد من أعضاء غرفتي الكونغرس.

واستضاف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع الماضي إفطارا رمضانيا، وهو تقليد سنوي بدأ في عام 1996 عندما دعت إدارة الرئيس بيل كلينتون دبلوماسيين أجانب وساسة وقادة مسلمين محليين ومنظمات إلى الإفطار في البيت الأبيض.

المصدر: موقع الحرة

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG