رابط إمكانية الوصول

logo-print

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الخميس تنفيذ ضربة جوية مباشرة في ليبيا ضد موقع لتنظيم القاعدة في المغرب.

واستهدفت الضربة منطقة صحراوية على بعد خمسين ميلا جنوب شرقي مدينة بني وليد في ليبيا وتحديدا على الطريق المؤدي لـ"التينينايّ" بحسب مراسل الحرة.

وأوضح البيان الصادر عن القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا "أفريكوم"، أن العملية أدت إلى مقتل قيادي في التنظيم من دون أي خسائر في أرواح المدنيين.

وهذه الغارة الجوية هي الثانية ضد ما يعرف بـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، فيما نفذت الأولى في 24 مارس 2018.

وكانت الضربة الجوية الأولى قد أسفرت عن مقتل قيادي في التنظيم يدعى موسى أبو داود.


رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG