رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ليبيا.. قوات حفتر تقصف مواقع في طرابلس وسرت


مقاتلون تابعون لحكومة الوفاق خلال اشتباكات مع قوات حفتر في ضواحي طرابلس- أرشيف

قال متحدث باسم جهاز الإسعاف والطوارئ التابع لوزارة الصحة الليبية لقناة الحرة إن سيدة قتلت فيما أصيب مدنيون آخرون بجروح جراء سقوط قذيفة عشوائية في منطقة سيدي سليم، بالقرب من السفارة الأميركية في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس، في الساعات الأولى من صباح الخميس.

واندلعت مواجهات عنيفة في ضواحي طرابلس في الساعات الأولى من صباح الخميس بين قوات حكومة الوفاق و"الجيش الوطني" الذي يقوده خليفة حفتر، وسمعت أصوات المواجهات ودوي القصف العنيف في مختلف مناطق العاصمة.

ودعا الناطق الرسمي باسم جهاز الإسعاف المواطنين إلى الحذر والتزام الطوابق السفلية من منازلهم، لا سيما في منطقتي الهضبة وسيدي سليم.

وأعلنت شعبة الإعلام الحربي التابعة لـ"الجيش الوطني الليبي" أن مقاتلات السلاح الجوي استهدفت مواقع لمجموعات حكومة الوفاق بمدينة سرت وسط الساحل الليبي، وأن الوحدات العسكرية بالقوات المسلحة تخوض اشتباكات عنيفة في محاور العاصمة كافة ضد قوات حكومة الوفاق.

من جانب آخر، قال عبد المالك المدني الناطق الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني لقناة الحرة الخميس إن قوات خليفة حفتر استهدفت مناطق سكنية بضواحي العاصمة منها ولي العهد والهضبة وسيدي سليم وطريق المطار بالأسلحة الثقيلة وقذائف غراد التي تعتبر أسلحة غير دقيقة وتشكل خطورة على المواطنين، حسب تعبيره.

وأضاف المدني أن الأجهزة المختصة أعلنت الطوارئ في منطقة خزانات النفط في جنوب طرابلس، نظرا لقربها من المناطق التي استهدفتها قوات خليفة حفتر.

وأشار المدني إلى أن القصف أدى إلى وفاة سيدة وإصابة عدد من المواطنين، مبينا أن القصف لم يتسبب في سقوط قتلى من جنود حكومة الوفاق الوطني الليبية.

وأكد المدني أن هذا القصف جاء بعد "تعثر هجوم قوات حفتر وفشلها في إحداث أي تغيرات ميدانية" على الرغم من "غارات الطائرات المسيرة والطائرات الأجنبية الداعمة لقواته"، حسب تعبيره.
في المقابل نشر المركز الإعلامي لغرفة عمليات "الجيش الوطني" الذي يقوده خليفة حفتر بيانا في الساعات الأولى من صباح الخميس جاء فيه أن "الضربات تشتد والانهيارات تظهر على الميليشيات في محاور القتال" في إشارة إلى قوات حكومة الوفاق بطرابلس.

وأضاف البيان أن القوة الجوية الضاربة التابعة لقوات الجيش ضربت بقوة في محاور الخلة ومعسكر حمزة وطريق المطار، مؤكدا أن قوات الجيش سيطرت على مواقع لمن وصفتها بـ"الميليشيات".

إلا أن قوات حكومة الوفاق الوطني نفت على لسان المدني تقدم قوات خليفة حفتر، وقال المدني إن هذه البيانات تأتي في سياق الحرب الإعلامية والتصريحات المكررة، حسب تعبيره.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG