رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مقتل قائد ميداني من قوات حكومة الوفاق الليبية


صورة التقطت في يونيو 2019 تظهر مدخل معسكر استخدمته القوات الموالية لحفتر جنوب شرق العاصمة الليبية طرابلس

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية مقتل القائد الميداني البارز هشام امسمير. وقال مكتب الإعلام الحربي التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني في بيان مقتضب مساء الأحد إن القائد الميداني قتل عصر الأحد في منطقة الجحاوات غربي ليبيا "من قبل مليشيات الكاني المسيطرة على مدينة ترهونة والتابعة للقائد العسكري خليفة حفتر"، بحسب تعبير البيان.

وأعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات قوات خليفة حفتر في بيان على فيسبوك أن هشام امسيمير قتل بعد أن قام "بمحاولة إغراء" شباب من مدينة ترهونة ورشوتهم لاغتيال محمد الكاني مقابل 10 ملايين دينار ليبي، إلا أنه "وقع في شرّ أعماله وتمت تصفيته" بحسب نص البيان، وفقا لما نقله مراسل الحرة.

وشهدت محاور القتال في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس هدوءا حذرا خلال الساعات الماضية تخللته بعض المناوشات المتقطعة في ضواحي المدينة حيث سمعت أصوات المواجهات بشكل متقطع ورصدت الطائرات المسيرة في مختلف محاور القتال.

وقال عبد المالك المدني، الناطق الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني، في تصريح لقناة الحرة، إن محاور القتال تشهد ترقبا بعد تقدم قوات الحكومة عقب مواجهات السبت في منطقة القويعة جنوب شرق طرابلس، مشيرا إلى أن القوات الحكومية تسيطر على نقاطها التي تمكنت من التقدم إليها خلال المواجهات المسلحة.

وفي المقابل أكد مصدر عسكري في قوات "الجيش الوطني" في تصريح لقناة الحرة أن قوات الجيش مستمرة في حصار العاصمة، وأنها تحافظ على تمركزاتها وتستنزف قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، حسب تعبيره.

من جانب آخر، قال مصدر طبي إن مواطنا ليبيا قتل جراء سقوط قذيفة عشوائية في منطقة عين زارة جنوب العاصمة الليبية طرابلس مساء الأحد.

وأعلنت قوات "الجيش الوطني" الذي يقوده خليفة حفتر في وقت متأخر، الأحد، أنها أسقطت طائرة مسيرة خاصة بالتصوير والاستطلاع في محيط مدينة ترهونة جنوب العاصمة الليبية طرابلس.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG