رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هل يستغل سعيّد 'عمر بن الخطاب' للفوز برئاسة تونس؟


المرشح للانتخابات الرئاسية في تونس قيس سعيّد

وعد المرشح للانتخابات الرئاسية في تونس، قيس سعيّد التونسيين، في حال تم انتخابه في جولة الحسم المقررة في 13 أكتوبر الجاري، بالاقتداء بعمر بن الخطاب.

وفي تغريدة على تويتر كتب سعيّد "أعد التونسيين بالعدل والحرية وعلوية القانون على شاكلة الفاروق عمر بن الخطاب، الذي يُعتبر رجل دولة بامتياز ونموذجا يحتذى به في الحزم والعدل".

وتباينت ردود فعل المعلقين على تغريدة مرشح الرئاسة بين مؤيد ومعارض، بينما استغرب الأغلبية الوعد الذي أطلقه.

وأكد معلق أن كلام سعيّد موجه لمناصري حزب النهضة ذي التوجه الإسلامي والذي لا يملك مرشحا في الجولة الثانية.

فيما نصحه مغرد آخر بالقول "اقتد برجال عصرك".

الناشط التونسي مروان ملواح، أبدى تفهمه لمن يتخذ أمثلة من التاريخ ليقتدي بها، لكنه استغرب أن يربط مرشح للرئاسة "حامل لشهادة جامعية عليا"، نفسه بشخصية تاريخية بعيدة عن واقع التونسيين اليوم.

وفي اتصال مع موقع "الحرة" قال ملواح "سعيّد مختص في القانون الدستوري، كان عليه أن يعد بإحقاق مكاسب اجتماعية انطلاقا من تجربته وليس من التاريخ".

ثم استدرك قائلا "لكنني أستغرب هذه اللهجة من مثقف مثله".

الإعلامي فرح شندول، وصف المرشح قيس سعيّد بـ"الرجل المحافظ" مبرزا أن حديثه عن عمر بن الخطاب يدخل ضمن استدلاله بالعدل الاجتماعي الذي يصبو إلى تحقيقه في تونس.

وفي حديث لموقع "الحرة" استبعد شندول أن يكون سعيّد بصدد "البحث عن شرعية دينية".

واستدل قائلا "مدير حملته الانتخابية يدعى رضا لينين، نسبة للزعيم اليساري، فكيف يكون إسلامي التوجه؟".

وفي سياق حديثه، ذكّر شندول بأن سعيّد سبق وأن تحدث عن عمر بن الخطاب في أكثر من مناسبة، لما يكنه له المسلمون من احترام للعدالة الاجتماعية التي حققها.

يذكر أن الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية انطلقت الخميس، على أن تجري دورة الإعادة الأحد 13 أكتوبر المقبل.

ويواجه قيس سعيد خلال جولة الحسم نبيل القروي، بعدما حقق نسبة 18.4 في المئة أمام منافسه الذي حقق 15.58 في المئة.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG