رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

واشنطن تدعو "الجيش الوطني الليبي" لإنهاء هجومه على طرابلس


الدخان يتصاعد من منطقة تعرضت للقصف في ليبيا- أرشيف

دعت الولايات المتحدة، ما يعرف بـ"الجيش الوطني الليبي"، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، إلى إنهاء هجومه على العاصمة طرابلس، معتبرة أن ذلك سيؤدي إلى تسهيل المزيد من التعاون بين الولايات المتحدة وليبيا.

وجاءت الدعوة في بيان مشترك نشرته وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، حول الحوار الأمني بين الولايات المتحدة وليبيا الذي انطلق بين وفد أميركي وآخر من حكومة الوفاق الوطني ممثلا بوزير الخارجية محمد سيالة ووزير الداخلية فتحي باشاغا في واشنطن العاصمة.

وأوضح البيان أن إنهاء الجيش الوطني الليبي هجومه على العاصمة سيسهل التعاون بين البلدين "لمنع التدخل الأجنبي غير المبرر، وتعزيز سلطة الدولة الشرعية، ومعالجة القضايا الكامنة وراء الصراع".

وأضاف البيان أن وفد حكومة الوفاق الوطني "أعرب عن قلقه البالغ بشأن الوضع الأمني وتأثيره على السكان المدنيين". فيما أكد وفد الولايات المتحدة، الذي يمثل عددا من الوكالات الحكومية الأميركية، "دعمه لسيادة ليبيا وسلامة أراضيها في مواجهة محاولات روسيا لاستغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي".

ويزور العاصمة الأميركية واشنطن، وفد من حكومة الوفاق الليبية، لبحث مسائل تعزيز التعاون لتحقيق الأمن والاستقرار، والتنسيق في مكافحة الإرهاب، كما شارك الوفد في أعمال المؤتمر الوزاري للدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وعقد الوفد اجتماعا مع وزارة الخزانة الأميركية، الأربعاء، تناول تعزيز التعاون في مجال مكافحة غسل الأموال، وتجفيف منابع تمويل الإرهاب، والتدابير المتعلقة بمكافحة الجرائم الاقتصادية، بما في ذلك فرض عقوبات على مرتكبيه، حسب بيان وزارة الخارجية بحكومة الوفاق.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG