رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وست بوينت.. خريجات من أصول إفريقية


صورة للخريجات من أصول إفريقية في الأكاديمية العسكرية الأميركية في وست بوينت

تستعد 34 شابة أميركية من أصول إفريقية للتخرج السبت من الأكاديمية العسكرية الأميركية في وست بوينت بولاية نيويورك، وهو رقم قياسي في هذه الكلية المرموقة.

وهذا ليس الرقم القياسي الوحيد بالنسبة لخريجي 2019. فمن بين العسكريين الـ985 الذين أنهوا تدريبات استمرت أربع سنوات، 221 امرأة.

وقال الجيش الأميركي على حسابه على تويتر إن "قوة جيشنا تكمن في تنوع شعبه وكلية وست بوينت تواصل تحضير قادتنا المستقبليين لقيادة الجندي الحديث".

وقال المتحدث باسم الكلية الكولونيل كريستوفر اوبهارت "لم يتغير شيء من ناحية المعايير، إنها مجرد جهود منسقة لتوسيع نطاق مقدمي الطلبات".

وقال إن "عملية الدمج الحقيقية الأخيرة كانت عام 1980 عندما تخرجت أول مجموعة نسائية من الكلية. منذ ذلك الحين حصلنا على مجموعة متنوعة ولكن ليس ما كنا نرغب به".

وبحسب الأرقام التي نشرتها الأكاديمية التي تسمى أيضا وست بوينت نسبة للمنطقة التي توجد بها، فإن خريجي عام 2019 يشملون 110 أميركيين من أصل إفريقي (11 في المئة)، و79 من أصول آسيوية أو من جزر المحيط الهادئ (ثمانية في المئة)، و88 من دول أميركا اللاتينية (9 في المئة) وسبعة من السكان الأميركيين الأصليين (0.7 في المئة).

وقالت إحدى الخريجات وتدعى تيفاني ويلش بيكر في وقت سابق هذا الأسبوع لشبكة إن.بي.سي إنها تريد أن تكون قدوة.

وأضافت "آمل أن ترى تلك الفتيات أنفسهن فينا"، مضيفة "أريد أن تقول تلك الفتيات السوداوات: يمكنني القيام بذلك أيضا!".

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG