رابط إمكانية الوصول

logo-print

"يقولون إن الله يضع في قلوب الأيتام رحمة وحنان الأمهات. وأنا عشت في طفولتي يتيم الأبوين، وهو ما يُفسر ربما حساسيتي الكبيرة تُجاه العالم والأشياء. فأنا إنسان يحب الفن بكل أنواعه: أرسم وأغني وأعزف على العود.

وبالرغم من أنني لم أصل في دراستي إلا إلى الشهادة الابتدائية، إلا أنني قارئ نهم يلتهم الكتب والروايات التهاما.

أنا وحيد وحياتي فارغة، فقد تزوجت مرتين، لكنني فشلت في المرتين معا. ليس لدي أولاد، وأطفالي هم الموسيقى والرسم والكتب، منهم أستمد سعادتي ورضاي عن نفسي. غنيت وعزفت مع مجموعات موسيقية كثيرة في الأعراس والحفلات، لكن الحياة انتهت بي عازفا في الشارع، أغني كي أكسب قوت يومي، وكي أخلق من 'اللاشيء' في حياتي شيئا نافعا.

أكبر إنجاز حققته في حياتي هو أنني استطعت أن أصلح بين زوجين شابين كانا يتشاجران في الشارع. اقتربت منهما وأهديت لهما مقطعا من أغنية رومنسية لمحمد عبد الوهاب، واختفيا عن أنظاري وهما يضحكان".

(جمال، المغرب)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG