رابط إمكانية الوصول

logo-print

بوعزة: عذاب الله أخف من عذاب البشر!


حياتي قصة... حكاية بوعزة "مول الببوش"

"فكرت مرارا في الانتحار وأنا أقول في نفسي إن عذاب الله أخف من عذاب البشر القُساة الذين يحرمونك من كسب قوت عيشك بالحلال، لكنني ما أزال حيا اليوم، مستمرا في بيع 'الببوش'، أنتظر فرج الله.

قضيت 25 عاما من حياتي في هذا العمل، ولم أستطع طيلة هذا الوقت إيجاد عمل آخر، ولا جمع المال الكافي لبدء مشروع خاص بي. أمضي يومي كله في العمل، بل حتى الليل أبيع 'الببوش' الساخن للسكرانين والبردانين وللذين مثلي من دون مأوى. أتعرض في كل وقت للتوقيف من طرف السلطات.

أعيش حياتي شبه متشرد، فبالرغم من كوني متزوجا ولدي طفلة، إلا أنني أضطر للهرب لأيام طويلة أحيانا، فلدي ثلاثة شهور لم أدفعها بعد لصاحب المحل الذي يأوي أسرتي الصغيرة. ماذا عساي أفعل غير الهرب؟".

(بوعزة، المغرب)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG