رابط إمكانية الوصول

logo-print

"تم الحجز على 17 مليارا في بيت برلماني بمدينة حد السوالم.."، بشكل مفاجئ انتشر هذا "الخبر" في منصات التواصل الاجتماعي بالمغرب، وتفاعل معه الكثيرون قبل أن يصدر نفي رسمي لهذه الإشاعة.

إليك أبرز الإشاعات في 2017 بالمغرب:

1. مليارات حد السوالم..

قبل أيام وفي منصات التواصل الاجتماعي، انتشر خبر يفيد بأن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالمغرب، قامت باعتقال النائب البرلماني زين العابدين الحواص في مدينة حد السوالم، القريبة من الدار البيضاء، وبحوزته 17 مليار سنتيم (17 مليون دولار).

القصة التي بدت مثيرة في البداية، وتفاعل معها مختلف رواد شبكات التواصل الاجتماعي، تبيّن لاحقا بأنها غير صحيحة، إذ خرجت المديرية العامة للأمن الوطني عن صمتها وأكدت عدم صحة الأخبار المتداولة.

2. "وفيات" سيدة الطقس

هي سميرة الفيزازي، كانت لفترة طويلة "نجمة" تقدم نشرات الطقس في القناة المغربية الأولى، لكنها خلال السنوات الأخيرة أصيبت بمرض السرطان، وكان سببا مباشرة في وفاتها.

وقبل وفاة الفيزازي يوم الـ19 من ماي الماضي، نشرت وسائل إعلام مغربية، أخبارا تفيد بأنها توفيت، ليتبيّن فيما بعد أنها أخبار غير صحيحة.

3. الريف يجمع الهمة ببنكيران

منذ تعيينه مستشارا للعاهل المغربي، محمد السادس، قبل ست سنوات، اختار فؤاد عالي الهمة الابتعاد عن وسائل الإعلام، لكن انتشار "إحدى الشائعات" جعلته يخرج عن صمته.

"الإشاعة" كانت تفيد بأن الهمة توجه إلى بيت رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، لكي يتباحث معه حول قضية الاحتجاجات في الريف، ويطلب وساطته، لكن مستشار الملك، خرج بتصريح يؤكد فيه أن زيارته تلك كانت مجرد "زيارة ود ومجاملة" وأنه لم يتطرق لهذا الموضوع على الإطلاق.

4. أمني في زي فيسبوك

بين الفينة والأخرى، تظهر صفحات على فيسبوك تتقمص صفة مؤسسات وشخصيات أمنية بالمغرب، كما تزعم أنها تستقبل الطلبات والشكايات.

وخلال أبريل الماضي، برزت بشكل كبير صفحة تدعي أنها تشتغل لصالح المديرية العامة للأمن الوطني، ما جعل هذه الأخيرة تصدر بيانا تؤكد فيه عدم وجود أية صفحات أو حسابات رسمية على شبكة الإنترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي باسم المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، تزعم استقبال وتلقي الطلبات أو الشكايات أو المراسلات الصادرة عن المواطنين.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG