رابط إمكانية الوصول

logo-print

#كن_جزائريا.. ألوان العلم الجزائري تكتسح الفضاء الأزرق


صورة الهاشتاغ

"الخامس جويلية كن جزائريا"، هو عنوان "هاشتاغ" أطلقته الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي، عشية الاحتفالات الوطنية المخلدة لعيدي الاستقلال والشباب المصادف ليوم 5 يوليو.

وفي توضيحها للأسباب التي دفعت بها إلى إطلاق الحملة، كتبت أحلام مستغانمي على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "اليوم وقد نجحت حملة 'البس جزائري في العيد' بفضل كل المشاهير والإعلاميين والمواطنين الغيورين على وطنهم، أتمنى أن نتبنى جميعاً حملة شعبية لم تشهد مثلها الجزائر، أينما كنا في العالم. تحت شعار #الخامس_جويلية_كن_جزائريا".

ولقيت الحملة تجاوبا كبيرا بين رواد مختلف منصات التواصل الاجتماعي الذين شرعوا في نشر أغان وطنية وصور ملابس وأزياء ومعالم تاريخية وسياحية جزائرية.

ونشر مغردون صورا لملابس تقليدية جزائرية و"كليبات" تتغنى بالجزائر واستقلالها، تجاوبا مع الحملة التي أطلقتها الكاتبة أحلام مستغانمي.

ولم يسبق أن عرف التراث الجزائري اهتماما شبابيا مثل هذه المرة التي تقود فيها كاتبة معروفة حملة لهذا الغرض.

أما الإعلامي زبير فاضل، فنشر عشرات التغريدات حول الموضوع، أبرزها تلك التي عرّف فيها بالطبيبة حسيني نور الهدى التي اختارت امتحان مجال الصحة العسكرية، بعدما كانت صاحبة أعلى رتبة في كلية الطب بجامعة الجزائر منذ 20 سنة.

وكانت الكاتبة أحلام مستغانمي قد دعت إلى إبراز التراث الجزائري في شكل يوم وطني، كما اقترحت أن يرتدي ضيوف الجزائر من الفنانات والفنانين ألبسة جزائرية تقليدية خلال حفلاتهم التي يحيونها في الجزائر، ترويجا لتلك الأزياء والثقافة الجزائرية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG