رابط إمكانية الوصول

logo-print

تحل اليوم، الذكرى الـ39 لأول انقلاب عرفته موريتانيا، إثر عزل الرئيس مختار ولد داداه الذي حكم البلاد مدة 18 سنة، من طرف المقدم مصطفى ولد السالك الذي أعلن إنهاء حكم ولد داداه عبر بيان بثته الإذاعة الرسمية في العاشر من يوليو من العام 1978.

وجاء في البيان، الذي تلاه ولد السالك، المسؤول الأول عما عرف فيما بعد بـ"اللجنة العسكرية للتصحيح الوطني" : أيها الموريتانيون، أيتها الموريتانيات، أيها الشعب البطل، لقد تم اليوم وضع حد للنظام المرتشي الذي يخدم مصالحه ضد تطلعات الشعب، من طرف مجموع من الوطنيين الذين يحملون الحب لهذا الوطن والشعب".

وكانت هذه الكلمات التاريخية عبارة عن شهادة وفاة لنظام الرئيس مختار ولد داداه الذي أجبر على السفر خارج البلاد بعد سجنه أكثر من سنة، كما كانت نقطة انطلاق سلسلة من الانقلابات الأخرى ظلت متواصلة.

و في شهر نوفمبر من العام 2009، أعلن عن تنظيم انتخابات تعددية بموريتانيا، انتخب على إثرها محمد ولد عبد العزيز رئيسا للبلاد.

المصدر : أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG