رابط إمكانية الوصول

logo-print

رئيس بلدك غائب عن الشبكات الاجتماعية.. هل تعرف السبب؟ 


زعماء الدول المغاربية

على عكس رؤساء البلدان الأوروبية وأميركا، لا يتوفر زعماء البلدان المغاربية على حسابات رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، باستثناء رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد الحاضر على منصتين فقط: تويتر وفيسبوك.

القبول بالمحاسبة

وربط المتخصص في الإعلام المغربي يحيى اليحياوي المسألة بالثقافة، "فزعماء الأحزاب السياسية ثقافتهم تتميز بالانغلاق على الناس، والتواصل يكون بشكل رسمي".

ويضيف أن "النفخ في رمزية الرئيس أو الوزير الذي غالبا ما ينظر إليه على أنه جزء من بنية فوقية تعطي الأوامر بطريقة عمودية لا تُساءل ولا تُحاكم وبالتالي لا تتواصل وغير مطالبة به ويبقى مقامه محصن".

ويردف اليحياوي، في تصريحه لـ"أصوات مغاربية"، أن الشبكات الاجتماعية هي مواقع مفتوحة ومرنة من السهل على أي شخص الوصول إليها والتفاعل مع كل ما تتضمنه هذه المواقع، لكن تواجد رأس الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي هو قبول ضمني بالمحاسبة والطعن والشتم وجميع أشكال التحامل الموجودة والممكنة، وبالتالي هو يرفض أن يضع نفسه في هذا الوضع.

الواقع يفرض ذلك

من جانبه، يقول المتخصص الجزائري في التواصل السياسي سيد أحمد أبصير إن غياب حسابات رسمية لزعماء البلدان المغاربية يتعلق بالعديد من الأسباب من بينها طبيعة الأشخاص وتكوينهم وكيفية تدبيرهم للشؤون العامة وتواصلهم مع الشعوب عبر التكنولوجيا أو الإعلام الآلي.

ويضيف أبصير أنه كيف ما كان الحال لا يمكن لزعماء البلدان المغاربية التهرب من استعمال مواقع التواصل الاجتماعي للتعامل مع هذا الفضاء، خاصة وأنها أصبحت منصة تستقطب آراء وأفكار مستعمليها الذين يعدون بملايين، بينما أصبحت الصورة أقوى تعبيرا من التقارير، دون انكار الخاصية التي أصبحت تلعبها مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعتمد على التواصل والتفاعل المباشر.

شيء مرتقب

أستاذ التواصل بالمعهد العالي للإعلام والاتصال بالعاصمة المغربية الرباط عبد اللطيف بن صفية رجح بدوره الأمر للعادات التي دأب عليها الحكام المغاربيون في علاقتهم مع الرأي العام، "فزعماء البلدان العربية بشكل عام لهم علاقة لا تشبه العلاقة التي اعتدنا على متابعتها مثلا بين زعماء الغرب وشعوبهم".

ويضيف: "هناك مشكل ثقافي محض عندنا ويدخل في تعداد مواصفات العلاقة بين الحكام والمحكومين، ربما هذه العلاقة بدأت تتطور. التكنولوجيا الحديثة فرضت ذلك على رؤساء المغرب الكبير، ومن بينهم على سبيل مثال الملك محمد السادس الذي تنتشر صوره بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG