رابط إمكانية الوصول

logo-print

تسريبات امتحان البكالوريا في الجزائر: فيسبوكيون يسخرون


نسخ من الامتحانات المسربة

رغم إجراءات حجب كافة مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، خلال ساعات امتحان دورة البكالوريا الاستثنائية التي انطلقت أمس لفائدة المترشحين المتأخرين، فإن مسلسل التسريبات عاد مرة أخرى في اليوم الأول، مثلما كشفت عنه صفحات تمكن أصحابها من تجاوز تقنيات الحجب، حيث تم تسريب امتحان مادة العلوم الإسلامية.

الوزارة تخسر رهان وقف التسريبات

لم تنجح وزارة التربية الوطنية في كسب معركة الكر والفر مع المسربين لمواضيع الامتحانات، بل لازالت الوزارة، مرفقة بأرمادة من المصالح المتخصصة، تواصل مطاردة "أشباح" التسريبات التي تتكرر، سواء في الدورة العادية أو الاستثنائية.

ونشرت عشرات الصفحات مساء يوم الخميس صورا لنماذج من مواضيع امتحان مادة العلوم الإسلامية، مشيرة إلى أن جهات مجهولة كانت وراء تسريبه.

غائبون في دورة المتأخرين

ومن مدينة تيندوف أقصى الجنوب الجزائري ، كتب أبو إياد عن نسبة الغيابات، في اليوم الأول، حيث تجاوزت 79 بالمائة من مجموع المترشحين البالغ عددهم 138، واستقبل المركز الوحيد للامتحان 28 مترشحا منهم فقط، بينما غاب البقية.

وكتب الزبير بن بوردي ساخرا من عدد الحراس الذي فاق عدد الطلبة في القاعة الواحدة.

و​تستأنف يوم الأحد القادم امتحانات الدورة الاستثنائية التي عرفت انقساما كبيرا في الآراء بشأن قانونيتها ومصداقيتها.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG