رابط إمكانية الوصول

logo-print

تعرض أساتذة في ليبيا لهجوم بقنبلة يدوية (رمانة كما توصف محليا). اتهم طالب بتنفيذ الهجوم بعدما نشب بينه وبين أستاذه المشرف خلاف.

الطالب اتهم بالهجوم على إدارة القسم بكلية الهندسة بجامعة مصراتة بعد فصله من القسم بسبب اتهامه بالغش في الامتحان الجزئي وضربه للأستاذ المشرف على الامتحان.

المتحدث باسم مستشفى مصراتة، أكرم قليوان، أفاد بإصابة أربعة أساتذة نتيجة شظايا القنبلة التي ألقاها الطالب عبر النافذة.

قليوان أضاف، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن إصابة الجرحى بين المتوسطة والخطيرة، مؤكدا أن أحدهم ما زال يتلقى العلاج بمستشفى الطوارئ بمصراتة.

بيد أنه ما لفت الانتباه أكثر إلى هذه الواقعة هو أن الطالب المتهم ذهب إلى المستشفى لزيارة أساتذته المصابين بعد الواقعة.

كلية الهندسة، التي كانت شاهدة على فصول قصة الاعتداء، صارت محط اتهام مواقع الإعلام الاجتماعي في ليبيا، خاصة وأن الحادثة تعتبر الأولى من نوعها في الجامعة.

الاعتداء أدى إلى اجتماع طارئ للمجلس التأديبي في الجامعة لاتخاذ قرار تجاه الطالب المهتم.

وتستهدف اعتداءات وعمليات اختطاف أساتذة ومعلمين في ليبيا بسبب اضطراب الوضع الأمني بالبلاد، آخر الوقائع كانت حادثة اختطاف وكيل جامعة طرابلس سعيد معيوف في ماي الماضي.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG