رابط إمكانية الوصول

logo-print

تمرير قانون المصالحة بتونس.. مدونون: المسرحية انتهت!


البرلمان التونسي

جددت مصادقة لجنة التشريع العام بالبرلمان التونسي على مشروع قانون المصالحة، بعد تعديله اليوم الأربعاء، الجدل الدائر حول هذا القانون الذي يرى فيه البعض وسيلة لتجاوز الملفات العالقة والنهوض بالاقتصاد، ويعتبره آخرون تبرئة للفاسدين.

وسارع المدونون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى التعبير عن آرائهم باختلافها حول المصادقة على هذا المشروع.

منعرج الأمل

ووصف بعض الناشطين هذه المصادقة بمنعرج الأمل في تونس، باعتبار أن مشروع هذا القانون، وفق ما جاء في فصله الأول، ينص على النهوض بالاقتصاد الوطني ويعزز الثقة في مؤسسات الدولة.

وصادقت لجنة التشريع العام على المشروع بأغلبية الحاضرين مع تسجيل غياب نواب المعارضة عن الجلسة.

مناورة سياسية

وفي تعليقه على غياب المعارضة، ذكر النائب عن التيارالديموقراطي (المعارضة) غازي الشواشي أن لجنة التشريع العام استغلت انعقاد الجلسة العامة التي خصصت اليوم للتصويت على مشروع القانون الأساسي المتعلق بهيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد وعقدت جلسة موازية للتصويت على مشروع قانون المصالحة الاقتصادية.

ووصف الشواشي، في حديثه مع وسائل إعلام محلية، هذه المصادقة بالمناورة السياسية.

نهاية مكافحة الفساد

واعتبر مدونون تمرير هذا القانون "نهاية لمسرحية مكافحة الفساد".

في حين اختار البعض الآخر إعادة نشر الهاشتاغ #مانيش_مسامح للتعبير عن رفضهم لقانون المصالحة الاقتصادية والمالية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG