رابط إمكانية الوصول

logo-print

5 أفلام تونسية جريئة أثارت الجدل.. هل تعرفها؟


صيف حلق الوادي

تزخر السينما التونسية بكم هائل من الأفلام القصيرة والطويلة الوثائقية منها والدرامية ولم يتردد المخرجون التونسيون في طرق الأبواب المغلقة وتناول مواضيع محظورة مثل العلاقات الجنسية خارج الزواج والتوق إلى التحرر وكسر القيود المجتمعية.

وعديدة هي العناوين السينمائية التي لا تخلو عند البحث عنها من عبارات "للكبار فقط" و "الفيلم الممنوع عن العرض"، و"المشاهد كاملة دون حذف".

وأثار عدد من الأفلام الجدل إما حول تضمنها لمشاهد جريئة أو حول تطرقها لمواضيع محظورة.

إليك خمسة عناوين أثارت الجدل في الساحة الثقافية التونسية ولدى الرأي العام.

نحبك هادي

نحبك هادي
نحبك هادي

​هو فيلم من إخراج المخرج التونسي محمد بن عطية، تدور أحداثه حول الشاب هادي المقبل على الزواج والعامل كمندوب مبيعات رتبت والدته تحضيرات زواجه من فتاة اختارتها له، لكن هادي أغرم بامرأة أخرى أثناء رحلة عمل.

وأثار الفيلم جدلا بمشاهده الجنسية الجريئة، إلا أنه تحصل على جائزة أحسن فيلم بالدورة 66 لمهرجان برلين السينمائي الدولي.

عصفور سطح

عصفور سطح
عصفور سطح

عصفور السطح أو الحلفاوين فيلم تونسي أنتج سنة 1990، وهو أول فيلم روائي طويل للمخرج فريد بوغدير.

يصنف الفيلم من الأفلام الجريئة نظرا لبعض مشاهده في الحمام الشعبي وتطرقه لبعض المواضيع الممنوعة.

صيف حلق الوادي

صيف حلق الوادي
صيف حلق الوادي

فيلم تونسي أنتج سنة 1996 وهو ثاني فيلم روائي طويل للمخرج فريد بوغدير.

تطرق الفيلم إلى موضوع جريء تمثل في سعي ثلاث مراهقات، مريم المسلمة وتينا الكاثوليكية وجيجي اليهودية، إلى إقامة أول علاقة جنسية لهن مع شاب من ديانة أخرى غير ديانتهن.

بنت فاميليا

بنت فاميليا
بنت فاميليا

يعرض الفيلم لمخرجه النوري بوزيد قصة ثلاث نساء من أوساط اجتماعية مختلفة يواجهن عدة مشاكل ويقررن التحرر دون شرط ودون خوف.

ويحتوى الفيلم على عديد المشاهد الجريئة.

صمت القصور

صمت القصور
صمت القصور

​يسلط الفيلم لمخرجته مفيدة التلاتلي الأضواء على الخادمة صاحبة الــ 25 عاماً، والتي لم تعد تتحمل عناء الغناء في الأفراح، وكذلك حياتها مع عشيقها الذي يرفض الزواج بها ويجبرها على الإجهاض بعد حملها منه.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG