رابط إمكانية الوصول

logo-print

العفو الدولية تدين 'عدم إجراء' الخبرة الطبية على متهمي أكديم إزيك


محاكمة اكديم ازيك

بعد صدور الحكم في حق 23 ناشطا صحراويا في مدينة سلا المغربية على خلفية أحداث ما يعرف بـ"أكديم إزيك"، خرجت منظمة العفو الدولية، لتستنكر عدم الأخذ بعين الاعتبار ادعاءات التعرض للتعذيب.

وأصدرت محكمة الاستئناف بالرباط أحكاماً على المتهمين بالسجن لمدد تتراوح بين سنتين والسجن مدى الحياة، فيما يتصل بالصدامات التي أعقبت التفكيك العنيف لمخيم احتجاج في "أكديم إزيك" بالصحراء الغربية في عام 2010، ما أسفر عن مقتل 11 من أفراد قوات الأمن واثنين من المتظاهرين الصحراويين.

وقالت هبة مرايف، مديرة البحوث لشمال أفريقيا بمكتب تونس الإقليمي لمنظمة العفو الدولية إنه "خلال المحاكمة، أبلغ معظم المتهمين هيئة المحكمة أنهم تعرضوا للتعذيب لإجبارهم على الاعتراف أو تجريم أنفسهم أو غيرهم".

واعتبرت مرايف أنه "لو كانت المحكمة جادة في توفير محاكمة عادلة لهؤلاء المتهمين، لكانت قد أجرت تحقيقات ملائمة في ادعاءات التعذيب، أو استبعدت الأدلة المشكوك فيها خلال الجلسات".

وأضافت هبة مرايف قائلةً إن "تقاعس السلطات القضائية، طيلة أكثر من ست سنوات عن إجراء تحقيقات وافية في ادعاءات التعذيب في هذه القضية هو وصمة معيبة للحكم الصادر اليوم".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG