رابط إمكانية الوصول

logo-print

وزير جزائري يثير الغضب.. والسبب 'شتيمة'!


وزير الشؤون الدينية الجزائري محمد عيسى

تداول نشطاء جزائريون على مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو يظهر وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، خلال لقاء نظمه بحر هذا الأسبوع مع فعاليات المجتمع المدني، وهو يردد عبارة " ربيع مو"، في رد منه، على أحد السائلين (ضمن قصة رواها على لسان أحد المواطنين) يستفسر عن سبب عدم دخول الجزائر ضمن دول الربيع العربي.

و اعتبر مغردون اللفظ الذي بدر من الوزير محمد عيسى، من قبيل " الكلام السوقي" الذي لا يليق بمستوى وزير، خصوصا و أن الرجل يقوم على وزارة الشؤون الدينية، التي هي أبعد ما يكون عن هكذا عبارات!.

و علق أحدهم على فيسبوك بخصوص ما تلفظ به الوزير، بسيل من النصائح ذات المقاصد الإرشادية، حاثا المعني على الترفع و عدم اللجوء إلى الشتم و السب، حتى يعطي صورة أنقى بالنظر إلى المنصب الذي يشغله، و الرسالة التي يجب أن يؤديها وهو على رأس وزارة، من المفروض أن مهمتها نشر الفضيلة في أوساط الشباب.

تعليق على ما بدر من محمد عيسى
تعليق على ما بدر من محمد عيسى

للتذكير، ليست المرة الأولى التي "يستفزّ" فيها الوزير محمد عيسى، مرتادي مواقع التواصل من الجزائريين.

و علق الكثير منهم، قبيل الانتخابات التشريعية السابقة (مايو 2017)، بشكل لافت على ما بدر منه، إثر مداخلة له معلقا على فيديوهات شبابية ساخرة على اليوتيوب، تدعو الجزائريين لمقاطعة الاستحقاق الإنتخابي.

و رأى مغردون، أن مواقع التواصل الاجتماعي أضحت تحرق دم المسؤولين الجزائريين،لدرجة استفزازهم ليتلفظوا بما لا يليق أمام الكاميرات.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG