رابط إمكانية الوصول

logo-print

أقالت الجمعية التأسيسية الجديدة في فنزويلا، النائبة العامة "لويزا أورتيغا" من مهامها، وهي تعتبر من أبرز مناهضي الرئيس الاشتراكي "نيكولاس مادورو".

وكانت النائبة العامة أعلنت قبيل ذلك في تصريح صحافي، أن "وحدات من الحرس الوطني البوليفاري اتخذت مواقع لها حول مكاتب النيابة العامة في وسط كراكاس، ومنعتها من الدخول إلى المبنى".

وقالت أورتيغا "إنها ديكتاتورية! إنهم لا يكتفون باعتقال الناس بشكل تعسفي فحسب، بل يحاكمونهم أمام القضاء العسكري، والآن يمنعون النائبة العامة من الدخول إلى مكتبها".

وأكدت أورتيغا أنها مصممة على مواصلة "الكفاح من أجل الحرية والديمقراطية في فنزويلا".

وكان الرئيس الراحل هوغو تشافيز عين أورتيغا نائبة عامة عام 2007، وتعتبر حاليا أبرز شخصية تقف في وجه خليفته الرئيس مادورو.

ونددت أورتيغا بالخطوة غير الدستورية لإنتخاب جمعية تأسيسية في الثلاثين من يوليو التي منحت نفسها صلاحيات واسعة جدا.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG