رابط إمكانية الوصول

logo-print

تجمع عدد من صيادي الأسماك، الأحد، في مرفأ جرجيس، جنوب شرق تونس، للتصدي لسفينة استأجرها ناشطون يمينيون متطرفون يريدون مكافحة الهجرة السرية إلى أوروبا.

وقال شمس الدين بوراسين رئيس جمعية الصيادين "نتابع حركتها عبر الإنترنت وهي متوهة بنسبة 80 بالمئة إلى جرجيس" القريبة من الحدود الليبية.

وأضاف أنه إذا اقتربت السفينة من المرفأ "فستغلق القناة التي تستخدم للمؤن. هذا أقل الأمور نظرا لما يجري في البحر المتوسط وموت العديد من المسلمين والأفارقة".

وكانت المنظمة غير الحكومية، المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، عبرت السبت عن معارضتها "لرسو السفينة سي ستار في المرافئ التونسية".

ودعت "الحكومة إلى عدم التعاون مع طاقمها العنصري والخطير".

وكانت الشبكة الأوروبية "جيل الهوية" وخصوصا فروعها الفرنسي والإيطالي والنمسوي والألماني، استأجرت السفينة في إطار عمليتها "لندافع عن أوروبا" (ديفيند يوروب) لاعتراض السفن وإعادة المهاجرين الذين يريدون التوجه إلى أوروبا على متنها.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG