رابط إمكانية الوصول

logo-print


"ولدت في باجة وهي منطقة ريفية. توفيت أمي وتركتني طفلا صغيرا لزوجة أبي. أنجب والدي ذرية جديدة وغادر إلى العاصمة مع زوجته وأولادهما. بقيت أعيش مع عمي، أرعى الماشية. لم أدخل المدرسة ولم أتعلم الكتابة والقراءة. تعلمت فقط كيف أهتم بالأغنام وأركض وراءها في السهول والجبال.

بعد وفاة عمي، انتشلني والدي من الريف وأخذني معه إلى العاصمة. سكنت مع والدي وزوجته وأشقائي إلى أن توفي أبي، وبدأت رحلتي مع المعاناة والتشرد. عندما توفي استولى أخي الأصغر على المنزل لأجد نفسي في الشارع دون مأوى. حاولت في البداية استئجار منزل مشترك رفقة بعض الأشخاص، إلا أنني عجزت عن تسديد حصتي من الإيجار، فاضطررت إلى ترك المنزل والعيش في الشارع.

منذ سنوات أقضي يومي في بيع ملابس مستعملة يمنحني إياها أهل الخير. يمرّ يومي عاديا إلى أن تغيب الشمس ليغيب معها هدوئي وتبدأ آلامي مع البرد القارس. فأنا أفترش الأرض وأنام على الأرصفة دون غطاء. قبل سنة، ساعدني أهالي الحي في بناء هذه "العشّة" بالقليل من الحديد والبلاستيك. الحمد لله حمتني هذا العام من المطر والبرد. وكل يوم، قبل أن أنام، أحمد الله على هذه النعمة".

(محمد، تونس)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG