رابط إمكانية الوصول

logo-print

وفاة عبد الكريم غلاب.. السياسي صاحب "دفنا الماضي"


عبد الكريم غلاب

تفاعل مغاربة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، صباح يوم الإثنين، بشكل كبير مع خبر وفاة الصحافي والكاتب والقيادي في حزب الاستقلال، عبد الكريم غلاب.

وقد توفي أمس الأحد بمدينة الجديدة، عن عمر ناهز 98 عاما، وذلك وفق ما أكده أقاربه لوكالة الأنباء المغربية الرسمية.

ويعد غلاب أحد أقدم القياديين في حزب الاستقلال، إذ نشط فيه منذ عقود، كما حظي بمنصب عضو مجلس رئاسته، إلى جانب قياديين قدماء آخرين مثل محمد بوستة ومحمد الدويري.

كما سبق له أن أسس "مكتب المغرب العربي"، وهو إطار جمع عدة مغاربيين سعوا إلى تنسيق محاولات تحرير المنطقة المغاربية من الاستعمار حينها.

واشتغل غلاب صحافيا في جريدة "العلم" التابعة لحزب الاستقلال لسنوات طويلة امتدت حتى العام 2000، إذ كان معروفا بعمود "مع الشعب".

كما كتب روايات عدة ودراسات حول الإسلام واللسانيات والسياسة فضلا عن شهادات تاريخية.

ويعتبر عبد الكريم غلاب أحد خريجي جامعة القرويين وجامعة القاهرة، كما سبق أن ساهم في إحداث اتحاد كتاب المغرب الذي ترأسه بين 1968 و1976.

ومن أشهر مؤلفات غلاب، الذي كان عضوا بأكاديمية المملكة، "نبذات فكر" و"في الثقافة والأدب" و"في الفكر السياسي"، فضلا عن أعمال أدبية مثل رواية "دفنا الماضي" و"المعلم علي" و"أخرجها من الجنة".

المصدر: وكالات وأصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG