رابط إمكانية الوصول

logo-print

أشهر 6 نجوم في سماء الأغنية الأمازيغية بالجزائر


معطوب الوناس بعد إطلاق سراحه من طرف مختطفيه سنة 1994

هم مغنون أسسوا للطابع الغنائي القبائلي، منهم من أعطى الأغنية المحلية بعدا عالميا، فأصبح العالم يتمايل طربا مع أغاني أمازيغ شمال أفريقيا.

"فافا ينوفا" واحدة من أشهر الأغاني التي انتشرت بين مختلف الثقافات.

تعرف على أشهر 6 نجوم في سماء الأغنية القبائلية بالجزائر:

سليمان عازم.. صوت جبال جرجرة

يؤدي الأغنية الشعبية، وله دور في الدفاع عن هوية القبائل. ولد سنة 1918 في قرية "أكني كغران"، بأعالي جبال جرجرة في ولاية تيزي وزو، شرق العاصمة الجزائر.

اختار العيش في فرنسا، إذ لم يغادر هذا البلد حتى بعد نهاية خدمته العسكرية بباريس، حينما جُند خلال الحرب العالمية الثانية لمؤازرة الجيش الفرنسي ضد النازية الألمانية.

توفي في 28 يناير سنة 1983، تاركا إرثا موسيقيا كبيرا.

الشيخ الحسناوي.. دامج الدارجة بالفرنسية

ولد الشيخ الحسناوي سنة 1910، وهو عميد الأغنية الشعبية القبائلية. استعماله الدارجة والفرنسية في أغانيه لم يكن وليد الصدفة، بل كان يريد من خلاله إيصال رسائله إلى جميع شرائح المجتمع الجزائري، وهو ما جعله محبوبا من الجميع حتى بين غير الناطقين باللغة الأمازيغية.

أثره باق في الأغنية الشعبية، وله الكثير من الأغاني التي أعيدت في قالب عصري ما جعل الجيل الجديد يعرفه أيضا.

توفي الحسناوي في فرنسا عام 2002 عن عمر ناهز 92 سنة.

شريف خدام.. المغني والشاعر

ولد في يناير سنة 1927 بقرية آيت بومسعود بولاية تيزي وزو، شرق الجزائر العاصمة. شريف خدام كان يغني وينظم الشعر ويلحن أيضا.

عُرف بأدائه الأغنية الوطنية الداعية إلى الوحدة وحب الوطن. ويعتبر خدام من أكثر المطربين القبائليين شعبية.

توفي شريف خدام في 23 يناير 2012 بباريس، ودفن في قريته بالجزائر.

معطوب الوناس..الاحتجاج بالنغم

ولد سنة 1956. كان يوصف بـ"الثائر" أو "غيفارا الجزائر". صار أيقونة التنوير في وجه التشدد، ما كلفه الاختطاف ثم القتل نهاية التسعينات.

عرف عن معطوب الوناس إيمانه بالديمقراطية، ونبذه كل أشكال التشدد، كما غنى عن الحب في بداياته، لكنه انتقل إلى انتقاد ممارسات النظام الاستبدادية منتصف الثمانينات، إذ اكتست أغانيه الطابع الاحتجاجي.

اغتيل في 25 يونيو 1998، وعقب وفاته سجلت سلسلة من الأحداث الدموية، إذ انتفض سكان القبائل غضبا لمقتله.

لونيس آيت منقلات.. من الجزائر إلى الصين

ولد في القبائل سنة 1950. يلقب بـ"الشيخ" أحيانا و"الفيلسوف" أحيانا أخرى. يستخدم معانٍ فلسفية ليوصل أفكاره التنويرية.

كلفه انتقاده للسلطة السجن منتصف الثمانينات، لكنه كسب حب الجماهير الجزائرية ثم العالمية، إذ أعيدت مقاطع موسيقية من نظمه حتى في الصين.

يعيش في أعالي جبال جرجرة إلى حد الساعة، متمتعا بصيت لا نظير له بين القبائل.

إيدير.. الصوت الصادح

ولد في آث يني بتيزي وزو، سنة 1949. كان من أوائل الذين أوصلوا الأغنية القبائلية إلى العالمية، إذ ذاعت ألحانه في جميع أنحاء العالم خصوصا أغنية "فافا ينوفا" التي سجلها بداية الثمانينات، واشتهرت خلال إعادتها في تسعينات القرن الماضي.

يسمى في الجزائر "سفير الأغنية القبائلية". يقيم في فرنسا، حيث عمل إلى جانب عديد من الفنانين العالميين.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG