رابط إمكانية الوصول

logo-print

"رسالة إلى" ... عنوان آخر ألبوم للمغني الأمازيغي، معطوب لوناس، الذي صدر بعد اغتياله من طرف متطرفين نهاية يونيو من العام 1998.

الجميع بالجزائر يعلم أن الألبوم تضمن إعادة لكلمات النشيد الوطني، في قالب احتجاجي، حيث غير معطوب لازمة النشيد الرسمي " فاشهدوا فاشهدوا" إلى ""ذوغورو ذوغورو"، بمعنى "الخداع الخداع".

الراحل ترك بألبومه الجديد شبه وصية للجزائريين ينصحهم فيها بضرورة الذود عن الجزائر مهما كان الثمن باهظا، ويقول عن منتهزي الدين لأغراض سياسية " لا تأمنوهم.. هم أعداء الحياة“.

بالمقابل، ذكر معطوب في هذا الألبوم، 6 ممن يعانون وإياه مرارة الكفاح من أجل الديمقراطية في الجزائر، وهم في نظره، دعاة تنوير وجب الإصغاء لهم:

الهاشمي شريف

الهاشمي شريف
الهاشمي شريف

​يذكره لوناس وينعته بالصديق المنافح عن الحق في التعبير الحر وإبعاد الدين عن معترك السياسة، ويصفه بـ " آمداكول" وهي كلمة امازيغية تعني الصديق القريب.

دا لحسين

حسين آيت أحمد
حسين آيت أحمد

​حظي حسين آيت أحمد القائد التاريخي للثورة الجزائرية بذكر لوناس معطوب في آخر ألبومه، على أنه من رموز النضال من أجل السلام والديمقراطية ضد النظام فنعته بــ " دا لحسين" كاعتراف له بسبقه في مجال التنوير.

السعدي

سعيد سعدي يخاطب أنصاره بالعاصمة
سعيد سعدي يخاطب أنصاره بالعاصمة

​يقصد به سعيد سعدي، الرئيس السابق لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، وهو حزب كان قريبا منه، لكن لم ينخرط فيه.

فلاّق أو أنا

معطوب يتوسط فلاق (على اليمن) و علي ديلام (على اليسار)
معطوب يتوسط فلاق (على اليمن) و علي ديلام (على اليسار)

قرن معطوب اسم الممثل الفكاهي، محمد فلاق باسمه، وقال " فلاق أو أنا"، في إشارة منه أنهما يحملان نفس القضية ويجمعهما ذات الإيمان.

ديلام علي

هو الكاريكاتيريست المعروف بالجزائر وأوروبا، كان قريبا جدا من الراحل، وتأثر كثيرا لاغتياله، معروف عنه تبنيه الطرح الديمقراطي والنضال في سبيل التأسيس لمجتمع ديمقراطي.

خليدة مسعودي

خليدة مسعودي
خليدة مسعودي

قال عنها "ماذا ينتظر خليدة تلك لو تمكنوا من الإمساك بها.. سيمزقونها"، في إشارة منه إلى المتطرفين المنتمين للجماعات المسلحة سنوات التسعينيات، فهي كانت من أشد خصومهم.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG