رابط إمكانية الوصول

logo-print

'معلومة خاطئة' تهزّ الجزائر: عودة وزير لحكومة أويحيى!


سمير بن عقون

أثار الخبر، غير الصحيح، الذي جاء ضمن البيان الرسمي الذي نشرته وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن رئاسة الجمهورية "ثورة إلكترونية"، بشأن إعادة تعيين وزير السياحة المُقال، مسعود بن عقون، قبل أن يتم الإعلان أن اسم الأخير ورد "خطأ"،حيث وصف مغردون وناشطون في منصات التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر تعيين مسعود بلعقون وزيرا للسياحة عقب قرار "طرده" من الطاقم الحكومي السابق بالمفاجأة!

وكتب المغرد والصحفي زبير فاضل على صفحته في "تويتر" "مفاجأة التغيير الحكومي الجديد! ومن العيار الثقيل! عودة مسعود بن عقون وزيرا للسياحة بعد 48 ساعة في المنصب، يعود ويزيح قرار تبون!!

الوزير المثير للجدل كان قد صدر بحقه قرار رئاسي بإقالته نظرا لسوابقه القضائية، حسب ما أثارته عدة صحف وقنوات محلية أشارت إلى أن تعيينه كان "فيه خطأ."

وقد اعتبر الناشطون، وقتها، قرار إقالة وزير السياحة بأنه غريب في تاريخ الحكومات، حيث لم يتعد عمره الوزاري 48 ساعة.

أما "فارس" فكتب في صفحته على فيسبوك معلقا على عودة الوزير المطرود إلى الحكومة الجديدة "رأسك يحبس في جزائر أويحيى ! وزير يخدم نهار يعزل، يعيّن في مكانه وزير يخدم أسبوع، يزيد يُعزل، يعاود يرجع الوزير المعزول."

أما "فهيمة" فكتبت :" وزير السياحة مسعود بن عقون.. تعرفوه!!"، بينما اعتبر سمير أن المشكلة ليست في تعيين بن عقون، لكن في كرونولوجيا الأحداث غير عادية

الخطأ!!

تعيين وزير، وإقالته بعد 48 ساعة من تعيينه، ثم تعيينه"خطأ" في تعديل جديد، ثم إقالته من جديد، شكل صدمة لدى الرأي العام، وأيضا بالنسبة للمحللين الذين لم يسبق وأن عايشوا أو تعرفوا على حادثة مثل هذه. فقد سارعت قناة محلية إخبارية إلى تدارك "الخطأ" والتأكيد على أن تعيين مسعود بن عقون كان "خطأ" ورد في بيان وكالة الأنباء الجزائرية، و تساءل مغرّد آخر عن خطأ وكالة الأنباء الجزائرية :"هل يعقل هذا؟"

ويرى أستاذ الإعلام والاتصال، عبد العالي رزاقي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية" أن "هذا لم يسبق وأن حدث، لأن وكالة الأنباء الرسمية لا تخطيء، وبيانات الرئاسة تردها بشكل موثّق، ولا مجال هنا للاجتهاد، و تفسيري الوحيد لذلك أن الوزير تم تعيينه فعلا، قبل أن يتدخل طرف ثان ويلغي التعيين، انتصارا لوزير الجنوب الجزائري المتخرج من الجامعة".

ويفسر المتحدث ذلك بـ "حالة من التخبط تترجم صراعا قويا وصل إلى أعلى السقف، لأن الحكومة الحالية لن تعمّر أكثر من 3 أشهر".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG