رابط إمكانية الوصول

logo-print

أعلنت الشرطة الإندونيسية أن المحققين توصلوا إلى أن آمان عبد الرحمنK المتشدد المعتقل منذ 2010، هو مخطط الهجمات الدامية التي استهدفت جاكرتا في 2016، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها.

ويسود الاعتقاد أن أمان عبد الرحمن هو الذي نسق تلك الهجمات والاعتداءات الانتحارية التي أسفرت عن مقتل أربعة مدنيين وأربعة مهاجمين في يناير 2016 في العاصمة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال المتحدث باسم الشرطة الوطنية "سيتيو واسيستو" "إنه المشتبه به رسميا في الهجوم الذي وقع في حي ثامرين، لدينا الآن ما يكفي من الأدلة على تورطه".

وكانت تلك الهجمات الأولى التي يعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها في جنوب شرق آسيا.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG