رابط إمكانية الوصول

logo-print

'رقص' في شوارع تونس يثير الجدل.. إليك السبب


شباب تونسيون يحتفلون

أثارت تظاهرة فنية راقصة بشارع الحبيب بورقيبة، مساء الخميس، جدلا على المنصات الاجتماعية بتونس.

ومن أهداف التظاهرة وفق القائمين عليها الترويج لصورة مضيئة لتونس، وعدم ترك المجال للفوضى والإرهاب.

ورقص عدد من الشباب التونسي على أنغام موسيقاهم المفضلة، المنبعثة من أجهزتهم الخاصة في شارع الحبيب بورقيبة، أحد أكثر الشوارع التونسية ازدحاما بالمارة.

ونالت التظاهرة، غير المألوفة، استحسان بعض المارة، فيما لم تلق قبولا كبيرا لدى جزء آخر.

وعلى الرغم من قلة عدد المشاركين في التظاهرة، فإنها نجحت في إثارة الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تونس.

وساند نشطاء إقامة مثل هذه التظاهرات واعتبروها فرصة للإلتقاء بالأصدقاء والتعبير عن المشاعر بشكل مشترك، فيما أبدت منظمة التظاهرة، الناشطة سهام المرابط، سعادتها بتحقق بعض أهداف تظاهراتها.

من جانب آخر لاقت هذه التظاهرة معارضة شديدة على المنصات الاجتماعية، فاعتبرها البعض لا تعبر عن المشاغل الحقيقية للتونسيين، فيما استعرض آخرون طرقا أخرى يعتبرونها أفضل من الرقص للترويج لصورة تونس.

وسبق أن نظمت جمعيات ثقافية تونسية تظاهرات مماثلة في عدد من مدن البلاد للتعبير عن رفضهم لتفشي ظاهرة العنف والإرهاب أو للترويج للموروث الثقافي ودعم السياحة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG