رابط إمكانية الوصول

logo-print

'الخطوط التونسية' تثير استياء زبائنها.. إليك السبب!


الخطوط التونسية

انتقد رواد شبكات التواصل الاجتماعي تواصل الأعطاب الفنية التي تواجهها شركة الخطوط التونسية، علاوة على تأخر موعد رحلاتها، خاصة في موسم الصيف.

وأصبحت الخطوط التونسية محل سخرية من قبل بعض النشطاء، خاصة في السنوات الأخيرة.

تأخر وإعتذار

خلال اليومين الأخيرين، نشرت الخطوط التونسية بيانات أوضحت فيها تعرض ناقلاتها لبعض المشاكل، ما أثر بشكل سلبي على أغلب برامج رحلاتها الجوية.

وفي بلاغ لها يوم الخميس، ذكرت الشركة أن تأخر إقلاع رحلتها المتوجهة إلى القاهرة، انطلاقا من مطار تونس قرطاج، كان بسبب مشكل تقني مفاجئ طرأ على مستوى جهاز تكييف الطائرة.

​وأفادت الخطوط التونسية، في هذا البلاغ، أن اضطراب برمجة الرحلات، في الفترة الأخيرة، يعود إلى الحركية التي تشهدها المطارات التونسية، بسبب عودة التونسيين المقيمين بالخارج، مقدمة اعتذاراتها للمسافرين.

وفي اليوم الموالي، نشرت الخطوط التونسية بلاغا آخر توضح فيه أسباب عدم هبوط طائرتها في مطار روما.

وأفادت الشركة أن طائرتها المتجهة إلى روما عادت أدراجها إلى مطار تونس قرطاج، بعد تعذر إتمام الرحلة المبرمجة يوم الجمعة 1 سبتمبر، والهبوط بمطار روما، بسبب رداءة الأحوال الجوية.

وأعلمت الشركة المسافرين أنها ستؤمن نقلهم إلى مطار روما بدمج رحلتهم مع رحلة أخرى.

نقد وسخرية

اعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن تأخير رحلات الخطوط التونسية أصبح عادة وتعرض طائراتها لأعطاب فنية يعتبر خبرا شبه يومي.

وفي سخريتهم من خدمات الخطوط التونسية، تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا عاجلة بإقلاع طائراتها في الموعد.

المطالبة بالإصلاح

رأى عضو الهيئة السياسية لحزب حراك تونس الإرادة، بيرم الجريبي، في تدوينة نشرها على حسابه في موقع فايسبوك، أن إصلاح شركة الخطوط التونسية وتطويرها أصبح مطلبا شعبيا بسبب تواصل مشاكلها.

وأضاف أن تردي خدمات الناقلة الجوية التونسية أثر سلبا على قطاع السياحة وجعل تونس محطة عبور بين الشمال والجنوب.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG