رابط إمكانية الوصول

logo-print

بعد هزيمة فريقهم.. جزائريون: وداعا مونديال روسيا!


المنتخب الجزائري

أصابت خسارة الفريق الجزائري، أمام نظيره الزامبي، أنصار محاربي الصحراء بصدمة، بسبب النتيجة العريضة التي هزت شباك الخضر، الذين كانوا يأملون في تسجيل انتصار يعيد لهم أنفاسهم المفقودة منذ مدة.

الهزيمة الثقيلة التي مني بها الفريق الجزائري أمام نظيره الزامبي تعني شبه خروج مبكر للخضر من منافسة المجموعات المؤهلة لكأس العالم 2018، برصيد نقطة واحدة، بعد كل من نيجيريا متصدرة القائمة بـ 9 نقاط، والكامرون رفقة زامبيا الفائزة بـ 4 نقاط لكل منهما.

ولتأهل المنتخب الجزائري يجب الفوز بكل المباريات المتبقية، وهي معجزة كروية لن تحدث مع الإمكانات الضعيفة للتشكيلة الحالية.

وعن الهزيمة أمام زامبيا علقت إحدى المغردات:" البلاد كامل راهي هكذا، ماشي غير المنتخب الوطني"، بمعنى لا لوم على المنتخب الوطني مادامت الجزائر على هذا النحو.

سليماني: سأعتزل!

أما اللاعب الجزائري إسلام سليماني، فكتب على صفحته في فيسبوك بعد الهزيمة "الإعلان الرسمي عن اعتزالي سيكون في الأيام القادمة"، وانتقد نشطاء بحدة منشور سليماني وأداءه

ولم تخل التغريدات من البكاء على أطلال المدرب الوطني السابق حاليلوزيتش، حيث كتبت إحداهن" يوم غادرنا حاليلوزيتش لم يبق هناك منتخب اسمه الجزائر.. وداعا للأمجاد وابكوا على الأطلال".

بينما نشر مغردون فيديوهات ساخرة عن المنتخب الجزائري، تصور الحل الوحيد للفوز على المنتخب الزامبي، وهو وضع الكرة في سروال لاعب والهروب بها نحو شباك المنتخب المنافس، ثم رميها في المرمى.

أما نقاء، فكانت أكثر المغردين تفاؤلا عندما كتبت "حتى في كرة القدم يوم لك ويوم عليك، مش دايما لازمنا نربحو، نوغمال تقبلوا الخسارة، وربي يحفظ بلادي من كل شر".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG