رابط إمكانية الوصول

logo-print

رياح عاتية تخلف 9 قتلى و26 جريحا بموريتانيا


عاصفة موريتانيا

سقط تسعة قتلى و26 جريحا نتيجة الأمطار العاصفية التي ضربت مقاطعة بوكي بولاية لبراكنة في موريتانيا.

وأكدت إذاعة موريتانيا سقوط هذا العدد من القتلى والجرحى، في حين قال والي لبراكنه، عبد الرحمن ولد محفوظ ولد خطري، في اتصال مع الإذاعة، إن السلطات الإدارية والأمنية والصحية في الولاية انتقلت إلى عين المكان، وبدأت في إسعاف المواطنين، حيث تم نقل بعض الجرحى إلى العاصمة نواكشوط، والبقية إلى المستشفى الجهوي بعاصمة الولاية

وأوضح ولد خطري، أنه مرت تهاطلات مطرية مصحوبة برياح عاتية أدت إلى وفاة 9 مواطنين و26 جريحا، وصل 11 منهم إلى المستشفى الجهوي، "وللأسف توفيت سيدة متأثرة بجروحها"، يقول المسؤول الإداري عن المنطقة.

وأضاف المتحدث ، أنه تم نقل أربعة أطفال جرحى إلى العاصمة نواكشوط، ويتواجد ستة جرحى آخرين يتلقون العلاج في المستشفى الجهوي، وحالتهم مستقرة، في حين أن هناك مصابين بجروح خفيفة.

أما عن الأضرار المادية، أكد والي لبراكنة، على وقوع أضرار مادية وسقوط بيوت بعضها طيني، والآخر مبني بالإسمنت لقوة العاصفة، مشيرا إلى أن السلطات انتقلت لعين المكان وتابعت عمليات تقديم الإسعافات ونقل الجرحى الى المستشفى.

المصدر: إذاعة موريتانيا

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG