رابط إمكانية الوصول

logo-print

ظهر مجموعة من الحجاج المغاربة في شريط مصور تداوله عدد من مرتادي "فيسبوك" وهم يحتجون مرددين شعار "هذا عار هذا عار الحجاج في خطر".

وإلى جانب هذا الشريط، تداول مجموعة من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة يظهر فيها حجاج مغاربة يبيتون في العراء وبجانبهم أكياس النفايات.

واشتكى عدد من الحجاج من غياب الخدمات وأكد أحدهم في شريط مصور على أنهم يعانون الجوع، مُظهرا علبة عصير قدمت لهم في العشاء قال إنها "منتهية الصلاحية"، كما انتقد مسؤولي البعثة المغربية.

وفي شريط آخر ظهر حجاج مغاربة مسنون يفترشون الأرض في الشارع، وقال مصور الفيديو إنه تواصل مع مسؤولي البعثة المغربية ولم يتجاوبوا معه.​

وعبر عدد من الحجاج عن استيائهم مشيرين إلى تعرضهم لـ"الخداع"، إذ وجد عدد منهم أنفسهم مضطرين للمبيت في الشارع قرب مكبات النفايات، بالرغم من أدائهم واجبات الحج الباهظة.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يشتكي فيها حجاج مغاربة من سوء ظروف مقامهم في الحج، إذ سبق لهم التشكي من تعرضهم لـ"النصب" من طرف بعض وكالات الأسفار.

وطالب مجموعة من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بفتح تحقيق في الموضوع ومحاسبة المسؤولين عن الوضع الذي يعانيه الحجاج المغاربة.

يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه رئيس الوفد الرسمي للحج، وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، في تصريحات إعلامية، على أن الحجاج المغاربة أدوا شعائر الحج "في أمن وانتظام واطمئنان وكانوا خير سفراء لبلدهم" على حد تعبيره.

يشار إلى أن عدد الحجاج المغاربة هذه السنة وصل إلى 32 ألف حاج وحاجة، وقد تحددت مصاريف الحج هذه السنة، حسب ما سبق لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، الكشف عنه، في 47 ألفا و358 درهما.

اقرأ أيضا: رحلة الحج.. كم تكلف المغاربة؟

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG