رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

القضاء العسكري يأمر بإيداع رجل أعمال تونسي السجن


السجن المدني بالمرناقية

حظي خبر نقل رجل الأعمال التونسي، شفيق جراية، إلى سجن المرناقية، بعد استنطاقه أمس الجمعة أمام القضاء العسكري، رواجا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي.

ويذكر أنه تم إيقاف رجل الأعمال جراية في نهاية شهر مايو 2017، بتهمة الاعتداء على أمن الوطن وتمت إحالته على القضاء العسكري.

من الثكنة إلى السجن

قرر قاضي التحقيق، لدى المحكمة العسكرية، الإبقاء على رجل الأعمال، شفيق جراية، في الحبس، ونقله إلى سجن المرناقية.

وفي تصريح لإذاعة خاصة، ذكر المحامي، فيصل الجدلاوي، أنه تم نقل موكله إلى السجن المدني بالمرناقية، بعد أن كان موقوفا في الثكنة العسكرية بالعوينة.

وأعلن قاضي التحقيق، وفق التصريح ذاته، تأجيل جلسة الاستماع للمتهم إلى يوم الإثنين 11 سبتمبر 2017، حتى تتمكن هيئة الدفاع من تقديم التماساتها في القضية.

وأشار المحامي إلى أن موكله ذكر عديد الشخصيات السياسية المتورطة في ملف قضيته.

تفاعل واسع

عرف خبر نقل رجل الأعمال إلى السجن انتشارا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي وقت رأى فيه بعض النشطاء أن شفيق جراية انتهى وسيقبع في السجن، قال فريق آخر إن ملف الفساد أغلق بمجرد سجن جراية وإيقاف عدد من رجال الأعمال.

وبين هذا وذاك وصف بعد النشطاء أن ذكر شفيق جراية أسماء شخصيات سياسية، متورطة في ملفه، يندرج ضمن ما يسمى بسياسة الأرض المحروقة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG