رابط إمكانية الوصول

logo-print

تونسيون يحتجون: ما أهمية مهنة أبي؟


معلمة تدرس تلاميذ بمؤسسة تعليمية تونسية (أرشيف)

مع اقتراب العودة المدرسية وبداية السنة الدراسية الجديدة، انتقد مرتادو شبكات التواصل الاجتماعي في تونس اعتماد أسئلة خلال حصص التعارف الأولى بين التلاميذ والمدرس.

ويعتمد أغلب المدرسين في بداية السنة الدراسية على نص ورقة كتب فيها مجموعة من الأسئلة يجيب عنها التلميذ: الاسم الشخصي، اسم العائلة، مهنة الأب ومهنة الأم.

شبهة التمييز

اعتبر عدد من النشطاء على فيسبوك أن إدراج مهنة الأب والأم في أسئلة التعارف يخلق تمييزا بين التلاميذ حسب مهنة آبائهم.

ورأى النشطاء أن التركيز على مهنة الأبوين من شأنه التقليل من قيمة التلميذ وإبراز أهمية والديه بالنظر إلى حظوتهما الاجتماعية المتحصلة من مهنتهما.

وأشار مدونون إلى أن بعض التلاميذ ينتمون إلى عائلات فقيرة، وطرح مثل هذه الأسئلة قد يجعلهم محل سخرية من قبل زملائهم.

تغيير الاستمارة

في المقابل، استحسن رواد مواقع التواصل الاجتماعي إقدام مُدرّسة على تغيير أسئلة ورقة التعارف.

وأكدت الأستاذة، في تصريح لـ"إذاعة خاصة"، أن "مهنة الأب والأم لا يمكن أن تفيد الأستاذ في شيء ومن الأفضل طرح أسئلة تساهم في معرفة نفسية الطفل وشخصيته حتى يتمكن المدرس من التواصل الجيد معه".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG