رابط إمكانية الوصول

logo-print

رايتس ووتش: مناهج دراسية سعودية تحض على الكراهية والتعصب


طالب سعودي يجتاز الامتحان (أرشيف)

قالت هيومن رايتس ووتش، اليوم الأربعاء، إن المناهج الدراسية الدينية في السعودية تحتوي على "لغة تحض على الكراهية والتحريض تجاه الأديان والتقاليد الإسلامية التي لا تلتزم بتفسيرها للإسلام السُني".

واعتبرت المنظمة، في بيان لها، أن "النصوص تحط من قدر الممارسات الدينية الصوفية والشيعية، وتنعت اليهود والمسيحيين بـ'الكفار' الذين لا ينبغي للمسلمين أن يتعاملوا معهم".

وحسب البيان ذاته، فقد كشفت مراجعة شاملة أجرتها "هيومن رايتس ووتش" لكتب دينية مدرسية في وزارة التربية والتعليم، للعام الدراسي 2016-2017، أن بعض المحتوى الذي أثار جدلا واسع النطاق عبر تعاليمه العنيفة وتعصبه في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2001 "ما يزال في النصوص حتى اليوم، رغم وعود المسؤولين السعوديين بالقضاء على لغة التعصب".

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، سارة ليا ويتسن: "في المدارس السعودية، يتعلم الطلاب حتى منذ الصف الأول أن يكرهوا كل من يُنظر إليهم على أنهم ينتمون إلى دين أو مدرسة فكرية مختلفة، تزيد الكراهية في الدروس كل سنة عن سابقتها".

وجاء هذا البحث كجزء من تحقيق أوسع حول "استخدام المسؤولين السعوديين ورجال الدين خطاب الكراهية والتحريض على العنف"، ضمن تقرير ستنشره هيومن رايتس ووتش قريبا.

والمنهاج الذي تمت مراجعته بعنوان "التوحيد"، يتألف من 45 كتابا مدرسيا لمستويات التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي.

المصدر: هيومن رايتس ووتش

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG