رابط إمكانية الوصول

logo-print

بعضهم قُتل.. متشددون تصنفهم تونس الأخطر


جنود تونسيون في مدينة بن قردان (أرشيف)

ضربت تونس في السنوات التي تلت الثورة عمليات إرهابية نفذتها عناصر متشددة تنتمي إلى تيارات متطرفة اتخذت من الجبال التونسية معاقل لها.

وفي ما يلي أشخاص تصنفهم السلطات التونسية ضمن أخطر العناصر في هذه التنظيمات المتشددة.

أبو عياض

اسمه الكامل سيف الله بن حسين، ولد في العام 1965 بمحافظة بنزرت شمال العاصمة تونس.

أسس تنظيم "أنصار الشريعة" في تونس في أعقاب الثورة قبل أن تصنفه السلطات تنظيما إرهابيا منذ أغسطس 2013، واتهمته بالضلوع في عدد من العمليات الإرهابية.

تورط سيف الله بن حسين في عمليات إرهابية في أفغانستان في بداية الألفية الحالية، قبل أن يتم ترحيله إلى تونس في 2003 عندما سافر إلى تركيا.

بعد الثورة، غادر السجن بموجب عفو تشريعي عام، ليؤسس بعد ذلك تنظيم "أنصار الشريعة".

هرب أبو عياض إلى ليبيا خوفا من الملاحقات الأمنية في تونس، وتضاربت الأنباء بشأن مصيره، إذ تم إعلان مقتله في أكثر من مرة.

أبو عياض
أبو عياض

أبو بكر الحكيم

ولد أبو بكر الحكيم في العام 1983 بالعاصمة الفرنسية باريس لأبوين تونسيين.

تورط في بداية الألفية الحالية في عدد من الأعمال الإرهابية في العراق، وتم اعتقاله من قبل الشرطة الفرنسية عندما عاد إلى باريس.

عاد الحكيم إلى تونس بعد الثورة، وانضم إلى تنظيم "أنصار الشريعة" المحظور.

وتتهم السلطات التونسية الحكيم بالضلوع في عدد من الأعمال الإرهابية، منها المشاركة في اغتيال المعارضيْن محمد البراهمي وشكري بلعيد، وصدرت بشأنه أحكام قضائية عدة.

في نهاية العام الماضي، أكدت الولايات المتحدة أن الحكيم قُتل في غارات جوية على معقل تنظيم داعش بالرقة في سورية.

أبو بكر الحكيم
أبو بكر الحكيم

كمال القضقاضي

ولد كمال القضقاضي في العام 1979 بمحافظة جندوبة في الشمال الغربي للبلاد.

وحسب شهادات أوردتها وسائل إعلام، نقلا عن أفراد في عائلة القضقاضي، فإن هذا المتشدد درس في تونس قبل أن يسافر إلى الولايات المتحدة الأميركية التي طرد منها بعد أحداث 11 سبتمبر 2001.

عُرف القضقاضي على نطاق واسع، بعد اتهامه من قبل السلطات بالتورط في اغتيال المعارض بالجبهة الشعبية شكري بلعيد، إضافة إلى مشاركته في اغتيال جنود تونسيين في جبل الشعانبي بمحافظة القصرين.

قتل كمال القضقاضي في فبراير 2014، إلى جانب ستة متشددين آخرين، بعد عملية أمنية قادتها أجهزة الأمن وحاصرت بموجبها منزلا بمنطقة رواد في محافظة أريانة قرب العاصمة التونسية.

كمال القضقاضي
كمال القضقاضي

مراد الغرسلي

ولد المتشدد مراد الغرسلي في أغسطس من العام 1987 بمحافظة القصرين في الوسط الغربي للبلاد.

وهو قيادي سابق بكتيبة "عقبة بن نافع" التابعة لـ"تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي"، التي تقود عمليات إرهابية ضد قوات الأمن وتتمركز خصوصا بجبال الشعانبي.

تورط الغرسلي في عمليات استهدفت عناصر في الجيش والأمن التونسيين، وتتهمه السلطات بغسل دماغ عدد من الشباب بهدف استقطابهم للكتيبة المصنفة تنظيما إرهابيا.

وفي يونيو 2015، قُتل الغرسلي في عملية أمنية للحرس التونسي بمحافظة قفصة في الجنوب الغربي للبلاد.

أحمد الرويسي

أحمد بن محمد بن محمد الرويسي بن طاوس الورتاني المعروف باسمه الحركي أبو زكرياء، نشأ في حي شعبي بالضاحية الغربية في تونس العاصمة (مدينة طبربة).

قبل الثورة التونسية، امتهن العِرافة (قراءة الطالع) ثم اعتقل في قضية مخدرات، كما عرف بعلاقته الوطيدة مع بعض رموز نظام بن علي.

كان من قادة داعش في تونس وليبيا، ومن أبرز المطلوبين لدى السلطات التونسية، فقد اعتبر الصندوق الأسود لملف الإرهاب في تونس، كان من جملة الفارين من السجون في أحداث الثورة التونسية سنة 2011، حسب الرواية الرسمية.

استقطب العديد من الشباب التونسيين، وكان العقل المدبر للاغتيالات السياسية، فكان من المطلوبين في قضية اغتيال السياسيين بلعيد والبراهمي ثم هرب إلى ليبيا.

قتل في معركة مع قوات فجر ليبيا في سرت شمال البلاد، كما أن الأمن التونسي أبلغ عائلة الرويسي بمقتله.

المصدر: أصوات مغاربية/ مواقع محلية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG