رابط إمكانية الوصول

logo-print

بعد 15 يوما في 'ترانزيت'.. البيرو تبعد 'سفيرة' بوليساريو


خديجتو المختار

أبعدت البيرو، يوم الأربعاء، إلى اسبانيا ممثلة لـجبهة البوليساريو التي أعلنت نفسها عام 1976 دولة مستقلة من جانب أحادي.

وتنازع بوليساريو المغرب في أراضي الصحراء الغربية، ويقيم قادتها وبعض اللاجئيين الصحراويين في مخيمات تندوف جنوب غرب الجزائر، ريثما تحل الأمم المتحدة هذا النزاع.

وكانت هذه الناشطة عالقة في مطار ليما منذ 15 يوما، بسبب منعها من دخول الأراضي البيروفية بصفتها ممثلة لـ"الشعب الصحراوي".

وكانت خدجتو المختار سيد أحمد وصلت في التاسع من سبتمبر إلى ليما، وقد تقدمت بطعن إلى المحاكم البيروفية ضد قرار سلطات الهجرة التي منعتها من دخول البيرو بصفتها ممثلة "للجمهورية العربية الديموقراطية الصحراوية" التي أعلنتها من جانب واحد جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) في 1976.

ورفضت المختار، التي تحمل الجنسية الإسبانية أيضا، مغادرة منطقة الترانزيت في المطار بانتظار رد على طلب الطعن الذي تقدمت به.

وقال محاميها ميغيل هواناي إن السلطات البيروفية "أعادتها إلى إسبانيا على متن طائرة للخطوط الجوية نفسها" التي أقلتها إلى البيرو.

وأوضح مصدر في وزارة الخارجية البيروفية لوكالة الصحافة الفرنسية أنها "أبعدت" تقنيا ولم تطرد، بما أنها لم تتمكن من دخول أراضي البيرو"، وأضاف أن "الإبعاد كان الحل الوحيد نظرا لوجود منع لدخول الأراضي".

ويأتي هذا القرار للسلطات البيروفية، بعد إقامة سابقة لخدجتو المختار من 10 يونيو إلى 18 أغسطس في البيرو، التي دخلتها بجواز سفرها الإسباني كسائحة.

وقالت سلطات الهجرة إنها "قامت بعدد من النشاطات ذات الطابع السياسي عبر منح نفسها صفة سفيرة الجمهورية العربية الديموقراطية الصحراوية التي قطعت البيرو العلاقات الدبلوماسية معها".

أما الممثلة الصحراوية فقد شددت على "حقها في حرية التنقل وحرية التعبير".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG