رابط إمكانية الوصول

logo-print

استقبال فريق مغربي بالجزائر.. حفاوة وورود وتمر


جانب من جماهير الملعب

حظيت فريق الوداد البيضاوي المغربي لكرة القدم، وجماهيره، باستقبال حافل من قبل الجماهير الجزائرية، خلال مباراة الفريق مع اتحاد الجزائر في إطار نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

المباراة التي احتضنها ملعب "5 جويليه" في العاصمة الجزائر، عرفت حضورا جماهيريا كبيرا، كما رافقتها حفاوة من قبل الجمهور الجزائري، في حين لم تسجل أية أحداث للعنف أو الشغب سواء قبل بداية المباراة أو بعد نهايتها.

وانتهت المباراة بالتعادل السلبي، حيث لم يتمكن أي من الفريقين من زيارة شباك خصمه طوال الدقائق التسعين للمباراة.

وما إن حطت طائرة الفريق البيضاوي على مطار الجزائر العاصمة، حتى حظيت بعثة الفريق باستقبال حافل وصفه عدد من محبي "الفريق الأحمر" ب"الاستقبال الملكي"، بعد أن استقبلهم ممثلون عن الفريق المنافس والاتحاد الجزائري لكرة القدم ب"الورود".

ووصف الناقد الرياضي المغربي جمال أسطيفي، الاستقبال الذي حظي بها الوداد ب"الملكي"، وقال "في المطار وفي الفندق وفي الشارع، لا يتردد الجزائريون الذي التقيناهم في التعبير عن حبهم الشديد لأشقائهم المغاربة، وسرعان ما يقفزون على المباراة، ليرحبوا بمن يعتبرونهم إخوة لهم، ويعرضون خدماتهم لتذليل كل الصعاب"، على حد تعبيره.

وتابع اسطيفي القول إن "مباراة كرة القدم بالنسبة لهم، ليست إلا فرصة لشحن البطاريات من جديد بلقاء الأشقاء".

ونوهت عدد من المشجعين الوداديين بالاستقبال الذي حظي بها فريقهم، ووعدوا بأن يكون استقبال مباراة العودة في مدينة الدار البيضاء، أكثر حفاوة من استقبال الجماهير الجزائرية.

واختارت جماهير الفريقين التقاط صورة تذكارية مشتركة قبل وبعد المباراة، فيما انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لمشجع جزائري يرحب بالجماهير المغربية، من خلال تقديم التمر، ما نال استحسانا كبيرا من قبل الجماهير الودادية.

المصدر: وسائل التواصل الإجتماعي

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG