رابط إمكانية الوصول

logo-print

الدول المغاربية واستفتاء كاتالونيا.. لماذا اللاموقف؟


جانب من الاحتجاجت المؤيدة لاستفتاء كاتالونيا في غرانادا الأحد

خلال ندوة صحفية عقدها قبل أيام، أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، أن المملكة المغربية تدعم رفض الحكومة الإسبانية إجراء استفتاء حول استقلال إقليم كاتالونيا.

بهذا التصريح، تكون المملكة المغربية قد عبرت، بصفة علنية ورسمية، عن موقفها من الاستفتاء، الذي جرى الأحد الماضي، بدعوة من الحكومة الإقليمية في كاتالونيا، رغم رفض مدريد.​

اقرأ أيضا: استفتاءات انفصال كردستان وكاتالونيا.. هل تحرج المغرب؟

ليبيا والجزائر.. الصمت

لم يصدر عن حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها من طرف منظمة الأمم المتحدة، أي موقف رسمي من استفتاء كاتالونيا.

الأمر نفسه ينطبق على الجزائر، إذ لم يخرج بعد أي موقف رسمي من الجزائر، سواء على مستوى الحكومة أو على صعيد التمثيليات الدبلوماسية بإسبانيا. ما سر عدم إعلان الجزائر عن موقفها لحد الآن؟

الناطقة باسم حزب التجمع الوطني الديمقراطي، نوارة جعفر، تستشرف تصور الجزائر لما يحدث في إسبانيا قائلة: "الموقف لن يتعارض مع الثوابت الأساسية التي تقوم عليها علاقات الجزائر مع البلدان الصديقة والشقيقة".

من جانبه، يؤكد المحلل السياسي، عبد العالي رزاقي، أن الجزائر "لن تتبنى أي موقف قد يشكك في تمسكها بمبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها".

ويضيف رزاقي، في حديث لـ"أصوات مغاربية"، أن "للجزائر علاقات طيبة مع حكومة إقليم كاتالونيا، خصوصا على الصعيد الاقتصادي".

وقد يشكل موقف الصمت إحراجا للجزائر، التي تحتضن جبهة البوليساريو بداعي انتصارها لحق الشعوب في تقرير مصيرها.

تونس تترقب

الصمت إزاء تفاعلات استفتاء كاتالونيا يتكرر في الحالة التونسية، وهنا يؤكد المحلل السياسي التونسي، فرح شندول، عدم وضوح الموقف التونسي من المسألة، مرجحا أن تكون الأحداث التي أعقبت الاستفتاء وراء تحفظ بعض البلدان عن إبداء موقفها إزاء استقلال كاتالونيا، على غرار تونس والجزائر.

"ملف استقلال كاتالونيا سيثير الكثير من ردود الفعل على المستوى الإقليمي، لكن بعد استتباب الأمور هناك"، يستطرد شندول في تصريح لـ"أصوات مغاربية".

أما بالنسبة للناشطة الحقوقية التونسية، مها الجويني، فإن "صمت الحكومة قد يكون استجابة لخيارات استراتيجية تُفهم في إطار الدبلوماسية"، مستدركة: "لكن ما لا يفهم، هو سكوت المجتمع المدني في تونس".

وفي حديثها مع "أصوات مغاربية"، تلاحظ الجويني ما تعتبره "ازدواجية في موقف الحكومة الإسبانية بالنظر إلى موقفها الداعم لجبهة البوليساريو، ورفضها مطلب استقلال كاتالونيا".

موريتانيا.. الشأن الداخلي أولا

لم تعلن موريتانيا أيضا عن أي موقف تجاه استفتاء الانفصال، الذي جرى أمس بكاتالونيا

ولم يصدر عن وزارة الخارجية أي بيان يؤيد أو يرفض الاستفتاء، "والسبب الاهتمام بما يحدث داخل الوطن"، وفق ما يقول الناشط الحقوقي الموريتاني، أحمد جدو.

وفي حديث مع "أصوات مغاربية" يفسر جدو عدم خروج موقف رسمي للحكومة الموريتانية، إلى "بحثها عن موقف يخدم مصالحها، لكن حتى تتضح جميع المعطيات".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG