رابط إمكانية الوصول

logo-print

في اليوم العالمي للسكن.. 7 آلاف مغربي ينامون في العراء


مشردون يقضون الليل في أحد شوارع مدينة طنجة بالمغرب

أزيد من سبعة آلاف شخص من دون مأوى في المغرب، معظمهم رجال، وما يقارب ثلثهم يعانون إعاقة، وتوجد النسبة الأكبر منهم في خمس جهات مغربية.

هذه بعض المعطيات التي كشفت عنها دراسة حديثة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط في المغرب بمناسبة اليوم العالمي للسكن، الذي يوافق الثاني من أكتوبر.

مغاربة.. وأجانب أيضا

وتوضح المندوبية، في مذكرتها الإخبارية حول الأشخاص من دون مأوى في المغرب، أن عدد هؤلاء بلغ 7 آلاف و226 شخصا عام 2014، في مقابل 7 آلاف و308 أشخاص عام 2004، مشيرة إلى أن 89 في المئة منهم يعيشون في الوسط الحضري.

نسبة المغاربة ضمن كل هؤلاء تبلغ 91.6 في المئة، والبقية أجانب ضمنهم 8.2 في المئة ينحدرون من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء.

وعن أكثر الجهات التي يتمركز فيها هؤلاء الأشخاص، تشير أرقام مندوبية التخطيط، وهي مؤسسة رسمية مغربية تعنى بتقديم إحصائيات مختلفة، إلى خمس جهات تضم 73.7 في المئة من هاته الفئة.

على رأس هذه الجهات جهة الدار البيضاء-سطات بنسبة 23 في المئة، تليها جهة طنجة-تطوان-الحسيمة بنسبة 14 في المئة، ثم جهة فاس-مكناس بنسبة 12.4 في المئة، ثم جهة الشرق بنسبة 12.6 في المئة، وأخيرا جهة الرباط-سلا-القنيطرة بنسبة 11.6 في المئة.

عزاب وحملة شواهد

يمثل الرجال غالبية الأشخاص من دون مأوى في المغرب، إذ يشكلون نسبة 86.7 في المئة.

وعن أعمارهم، تشير المذكرة إلى أن 77.5 في المئة من الأشخاص من دون مأوى تتراوح أعمارهم بين 20 و59 سنة، و6.7 في المئة أعمارهم بين 15 و19 سنة، بينما يمثل الأطفال دون سن 15 عاما نسبة 5.6 في المئة، أما المسنون الذين تفوق أعمارهم 70 سنة فيشكلون 3.8 في المئة.

وبخصوص وضعياتهم الاجتماعية، فيشكل العزاب النسبة الأكبر، إذ يمثلون 75 في المئة، يليهم المتزوجون بنسبة 15.2 في المئة.

واستنادا إلى المصدر نفسه فإن نسبة تقارب الثلث، وتحديدا تعادل 32 في المئة، من الأشخاص من دون مأوى في حالة إعاقة.

والمثير للانتباه في هذه الأرقام أن نسبة تعادل أقل من نصف الأشخاص من دون مأوى هم أميون، بنسبة 45.5 في المئة، بينما 32.9 في المئة منهم يتوفرون على مستوى التعليم الابتدائي، و19 في المئة وصلوا إلى مستوى التعليم الثانوي، في حين أن نسبة من يتوفرون على مستوى التعليم العالي تعادل 2.6 في المئة.

المصدر: المندوبية السامية للتخطيط

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG