رابط إمكانية الوصول

logo-print

معارض جزائري يتعرض لاعتداء بفرنسا ويتهم: هذا هو الفاعل!


الناشط رشيد نكاز بعد الاعتداء

تعرض الناشط الحقوقي الجزائري رشيد نكاز، لاعتداء عنيف في العاصمة الفرنسية باريس، نقل على إثره للمستشفى، صباح اليوم الجمعة.

نكاز، بث حادث الاعتداء الذي تعرض له عبر مجموعة من الفيديوهات نشرها في صفحته الرسمية على فيسبوك، حيث اتهم نجل عمار سعداني، الأمين العام السابق لجبهة التحرير الجزائرية بـ "الوقوف" وراء هذا الاعتداء، أمام البيت الذي يملكه والده في العاصمة الفرنسية.

وبالرغم من الإصابة التي تعرض لها، إلا أن الناشط الحقوقي الجزائري، لم يتوقف عن تصوير الحادث مباشرة بعد وقوعه، وكذا في سيارة الإسعاف.

وحاول الأطباء منع نكاز من مواصلة التصوير، ودعوه للتركيز في تلقي العلاج، إلا أنه رفض الاستجابة لهم بشكل قاطع، مؤكدا على أن "الجزائريين في حاجة لمعرفة ما يجري".

وفي الوقت الذي كشف فيه أنه سيرفع شكوى ضد المعتدي، دعا نكاز الشعب الجزائري بأن يعي ما يحدث، مشددا في الوقت ذاته، على أنه لن يتخلى عن أفكاره، وأنه سيكشف من يقف وراء هذا العمل.

ومعروف عن هذا الناشط السياسي والحقوقي، رشيد نكاز، تنظيمه للعديد من الوقفات الاحتجاجية في فرنسا وفي دول أوروبية أخرى، ظل يندد خلالها بتصرفات العديد من المسؤولين الجزائريين، من بينهم الأمين العام السابق لحزب الأفلان عمار سعيداني، والرئيس المدير العام لمؤسسة سوناطراك

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG