رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أدباء مغاربة لمعوا بلغة موليير.. تعرف عليهم


ليلى سليماني

لديهم رصيد مهم من المؤلفات الناجحة، حصلوا على جوائز دولية رفيعة، هم أدباء وكتاب مغاربة كتبوا بلغة "موليير" وأبدعوا ولمعوا فيها. هؤلاء بعضهم:

إدريس الشرايبي

ادريس الشرايبي
ادريس الشرايبي

أحد أشهر الأدباء المغاربة الفرنكفونيين. ولد في أواسط عشرينيات القرن الماضي في مدينة الجديدة. درس في الثانوية الفرنسية بالدار البيضاء، وبعد حصوله على الباكالوريا توجه إلى باريس حيث تابع دراسته العليا في تخصص الكيمياء.

بداياته الأولى في عالم الأدب، وشهرته، ستنطلق مع روايته الصادرة أواسط خمسينيات القرن الماضي، "الماضي البسيط"، لتتوالى بعدها إصداراته ومن بينها "الحضارة.. أمي"، "أم الربيع"، "رجل الكتاب".

حاز على العديد من الجوائز، من بينها جائزة إفريقيا المتوسطية على مجموع أعماله سنة 1973، وجائزة الصداقة الفرنسية العربية سنة 1981. توفي الشرايبي عام 2007.

عبد اللطيف اللعبي

عبد اللطيف اللعبي
عبد اللطيف اللعبي

من مواليد أوائل أربعينيات القرن الماضي بمدينة فاس. حصل على الإجازة في الأدب الفرنسي عام 1964، عمل مدرسا، وبموازاة ذلك كان له نشاط ثقافي وسياسي. تعرض للاعتقال في بداية السبعينيات رفقة مجموعة من الشباب اليساريين قبل أن يطلق سراحه عام 1980.

انتقل في أواسط الثمانينيات إلى فرنسا وهناك عاش واستقر لسنوات طويلة قبل أن يعود إلى المغرب مع الألفية الثالثة.

له كتابات عديدة في مختلف الأجناس الأدبية، كما ترجم إلى الفرنسية عددا من الأعمال الأدبية.

توج بالعديد من الجوائز من بينها جائزة "غونكور" للشعر عام 2009، والجائزة الدولية للشعر "نويبو سيغلو دي أورو" بالمكسيك شهر يوليو الماضي.

الطاهر بنجلون

الطاهر بن جلون
الطاهر بن جلون

ولد أواسط أربعينيات القرن الماضي بمدينة فاس، ثم انتقل رفقة أسرته في سن مبكرة نحو مدينة طنجة وهناك تابع دراسته إلى أن حصل على الباكالوريا في بداية الستينيات.

درس الفلسفة وأصبح مدرسا لها، وخلال الفترة ما بين أواخر الستينيات وبداية السبعينيات بدأ في نشر أولى كتاباته الشعرية.

غادر المغرب نحو فرنسا إثر قرار تعريب تدريس الفلسفة، وهناك تابع دراسته في مجال علم النفس.

له مؤلفات عديدة باللغة الفرنسية من بينها "طفل الرمال"، و"ليلة القدر"، و"حرودة".

حاز على جوائز عديدة، من بينها جائزة "غونكور" عن رواية "ليلة القدر" عام 1987 وجائزة "الأركانة" العالمية للشعر عام 2010.

فؤاد العروي

فؤاء العروي
فؤاء العروي

أديب مغربي من مواليد أواخر خمسينيات القرن الماضي بمدينة وجدة، شرق المغرب، درس في ثانوية "ليوطي" الفرنسية بالدار البيضاء، والتحق بعدها بمدرسة القناطر والطرقات بباريس، حيث تخرج مهندسا.

تكوينه العلمي لم يحل دون تفجر ملكته في الكتابة، فهو شاعر وروائي.

اشتهر العروي بأسلوبه الساخر، ونجح في فرض نفسه في الساحة الثقافية منذ مؤلفه الأول الصادر سنة 1996 بعنوان "أسنان خبير المساحة". بعدها أصدر عددا من المؤلفات الروائية والقصصية، من بينها "سنة عند الفرنسيين"، "المنتحل الصغير"، و"القضية الغريبة لسروال داسوكين".

توج عام 2013 بجائزة "غونكور" للقصة عن مجموعته القصصية "القضية الغريبة لسروال داسوكين"، كما توج عام 2014 بجائزة "جان جيونو" عن رواية "محن السجلماسي الأخير".

ليلى سليماني

ليلى سليماني
ليلى سليماني

​في سن الخامسة والثلاثين، توجت الكاتبة المغربية الشابة، ليلى سليماني، بجائزة "غونكور" الأدبية الرفيعة عن روايتها "أغنية هادئة"، وذلك عام 2016.

ولدت السليماني عام 1981 في مدينة الرباط، درست في المغرب وتوجهت بعد حصولها على الباكلوريا نحو فرنسا لمتابعة دراستها الجامعية في العلوم السياسية والإعلام.

أصدرت عام 2014 رواية بعنوان "في حديقة الغول"، التي ترشحت عنها لجائزة "لوفلور"، ثم توجيت سنتين بعد ذلك بجائزة "غونكور" عن رواية "أغنية هادئة".

خلال السنة الجارية أصدرت كتابا يحمل عنوان "الجنس والأكاذيب.. الحياة الجنسية في المغرب".

المصدر: أصوات مغاربية

XS
SM
MD
LG