رابط إمكانية الوصول

logo-print

مليون و100 ألف أسرة مغربية 'تحكمها' نساء


نساء يبعن أوانٍ تقليدية بفاس

أزيد من مليون و100 ألف أسرة مغربية من أصل 7 ملايين و300 ألف أسرة تدير شؤونها نساء، نسبة مهمة منهن مطلقات أو أرامل.

هذا ما كشفت عنه أرقام حديثة تضمنتها دراسة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط بالمغرب، اليوم الثلاثاء، بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يوافق العاشر من أكتوبر من كل سنة.

المذكرة، التي تضمنت بعض المعطيات المتعلقة بالجوانب الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية للنساء مسيرات الأسر بالمغرب، كشفت أن 16.2 في المئة من الأسر المغربية ترأسها نساء، أي حوالي أسرة من كل 6 أسر.

اقرأ أيضا: هل يثق المغاربة في 'امرأة مسؤولة' أكثر من الرجل؟

وبالنسبة لحجم الأسر التي ترأسها نساء، تشير المذكرة إلى أنها أصغر مقارنة بحجم الأسر التي يرأسها ذكور، وذلك بمعدل 3.4 أشخاص للأسر التي تديرها نساء، في مقابل 4.8 أشخاص للأسر التي يدبر أمورها رجال.

وعن الوضعية الاجتماعية للنساء مسيّرات الأسر، تُبرز المذكرة أن 55 في المئة منهن أرملات و14 في المئة مطلقات، في مقابل رقم معبر لدى الرجال المسيرين لأسر بمفردهم، إذ لا تتعدى نسبة الرجال المطلقين الذين يديرون أسرهم 1 في المئة، وهي النسبة ذاتها لدى الرجال الأرامل الذين يتولون هذه المهمة.

وبخصوص المستوى التعليمي للنساء المشرفات على أسر، تشير معطيات مندوبية التخطيط، إلى أن 67 في المئة منهن لا يُجدن القراءة ولا الكتابة.

وبينما يصل معدل النشاط لدى الرجال أرباب الأسر إلى 81 في المئة، فإن المعدل نفسه لدى النساء لا يتجاوز 30 في المئة، حسب المذكرة التي توضح أن ولوج النساء مسيّرات الأسر إلى سوق العمل يبقى ضعيفا.

اقرأ أيضا: في المغرب.. أصوات تطالب بالمساواة في الإرث وأخرى تريد 'القوامة'

المصدر: أصوات مغاربية/ المندوبية السامية للتخطيط (المغربية)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG