رابط إمكانية الوصول

logo-print

خلايا 'داعش' تسقط بيد الأمن.. مغاربة: نشكّ!


مكتب الأبحاث القضائية يعرض محجوزات ضبطت لدى مشتبه فيهم يناير الماضي (أرشيف)

انتشر، أمس السبت، خبر جديد يهم تفكيك الأجهزة الأمنية المختصة في مكافحة الإرهاب بالمغرب لخلية إرهابية جديدة "كانت ترتب للقيام بمخططات تهدف إلى نشر الفوضى في البلاد وزعزعة استقرارها"، حسب بلاغ الشرطة.

وعاد مشهد تطويق أفراد القوات الخاصة المغربية التابعة للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، المعروف اختصارا بـ"البسيج"، لأفراد الخلية ليتصدر الحدث بالمغرب، "نظرا لخطورة العناصر الذين تم القبض عليهم"، وفق بلاغ الشرطة.

اقرأ أيضا: عبد الحق الخيام : هذه خريطة المتشددين بالمنطقة المغاربية

وأثارت المشاهد، التي توثق عملية التدخل الأمني ردود فعل متباينة بين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد اعتبر بعضهم العملية حدثا يستحق تركيز الرأي العام عليه مقارنة بأحداث أخرى تحظى بتفاعل أكبر.

وعاد نقاش التشكيك من جديد في الصور، التي نشرت لعملية تفكيك الخلية الإرهابية إلى الواجهة، إذ طفت من جديد بعض الآراء التي تطعن في صحة هذه العمليات، وهو ما دعا مدونين آخرين إلى الانتفاض للرد على المشككين.

وكان مدير مكتب الأبحاث القضائية المغربي، عبد الحق الخيام، قد كشف، في حوار مع موقع "إرفع صوتك"، عن تفكيك المغرب 173 خلية إرهابية منذ 2002 إلى غاية 2017، منها 52 خلية لها ارتباط مباشر مع تنظيم داعش، و42 خلية فككها المكتب المركزي للتحقيقات القضائية منذ إنشائه في مارس 2015.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG