رابط إمكانية الوصول

logo-print

#‏ثورة_العطش‬.. 'غضب الماء' مستمر في المغرب


سكان بزاكورة ينتظرون الحصول على الماء قرب ساقية عمومية

ما يزال مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب يتفاعلون مع هاشتاغ "‫#‏ثورة_العطش‬" الذي يتابع احتجاجات سكان الجنوب الشرقي للمغرب بسبب ندرة الماء الصالح للشرب، حسبهم.

العديد من المدونين، خاصة من ينتمون إلى الجنوب الشرقي، عبروا عن احتجاجهم على الوضع الذي آلت إليه مدينة زاكورة أساسا، خاصة عقب اعتقال بعض النشطاء الذين تزعموا المسيرات المطالبة بالماء الصالح للشرب.

ولجأ العديد من المتابعين إلى نشر صور وأسماء النشطاء المعتقلين على خلفية مسيرات للمطالبة بعودة الماء الصالح للشرب، معتبرين ذلك وسيلة لجذب المزيد من الاهتمام بالموضوع، محتجين في الآن ذاته على الاعتقالات.

وكان العشرات من سكان منطقة الجنوب الشرقي بالمغرب، وخاصة مدينة زاكورة، قد خرجوا للاحتجاج ضد السلطات بسبب النقص الحاد في المياه، الذي يسجل منذ أيام، وهو ما خلف اعتقالات واسعة في صفوف المحتجين.

اعتقالات اعتبرها ناشطون على الشبكات الاجتماعية إعادة لسيناريو ما حصل في الريف، معتبرين أن تعامل الدولة مع ما صار يسمى "ثورة العطش" بزاكورة يشبه، إلى حد كبير، تعاملها مع ملف حراك الريف الذي جرى اعتقال أبرز نشطائه.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أصدرت فيه المحكمة الابتدائية بمدينة زاكورة، يوم أمس، قرارا يقضي بتأجيل محاكمة 8 أشخاص متابعين في حالة اعتقال على خلفية موضوع الاحتجاج، رافضة تمتيعهم بالسراح المؤقت.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG